من هو محمد الفاتح

You are currently viewing من هو محمد الفاتح

محمد الفاتح: فاتح القسطنطينية

لعدة قرون، كان حلم فتح القسطنطينية (اسطنبول في تركيا الآن) يثير حيرة القادة المسلمين. ومنذ عهد الصحابي الجليل معاوية بن أبي سفيان وما بعده، جرت محاولات عديدة للاستيلاء على هذه المدينة العظيمة، لكن لم ينجح أي منها. وكان كل زعيم مسلم يطمح إلى أن يكون الفاتح المحمود في الرواية المنسوبة إلى النبي محمد (صلى الله عليه وسلم). وكان محمد الفاتح، ابن السلطان العثماني مراد الثاني، هو الذي سيحقق هذا المصير في النهاية[1].

السنوات الأولى والتحضير الاستثنائي

ولد محمد الفاتح في 27 رجب 835 هـ (30 مارس 1432). وتحت رعاية والده السلطان مراد الثاني، السلطان العثماني السابع، تلقى تعليماً شاملاً. قام والده بإعداده بدقة لمسؤوليات القيادة[2]. حفظ الفاتح القرآن كاملاً، وتعمق في الأحاديث النبوية، ودرس الفقه الإسلامي، والرياضيات، وعلم الفلك، وفنون الحرب. كما أتقن اللغات، بما في ذلك العربية والفارسية واللاتينية واليونانية.

شارك الفاتح في معارك وفتوحات والده، واكتسب خبرة عملية. عينه والده حاكمًا لإمارة صغيرة، مما سمح له بتعلم تعقيدات إدارة الدولة تحت إشراف علماء بارزين[3]. وكان من بينهم الشيخ اق شمس الدين الذي غرس في الأمير الشاب روح الجهاد والطموح. وكان الشيخ عاق هو الذي أشار إلى أن الفاتحة قد تكون هي التي وردت في الحديث النبوي المذكور سابقاً.

هذه التجارب التكوينية شكلت شخصية الفاتح. أصبح مخلصًا للجهاد، شديد الطموح، وعميق المعرفة بالحرب والقتال[1].

الصعود إلى السلطة ومتابعة البشرى

عند وفاة السلطان مراد الثاني في 7 فبراير 1451، تولى محمد الفاتح عرش الدولة العثمانية. في العشرين من عمره فقط، كان قوي الإرادة ومتحمسًا وركز بشكل فريد على هدف واحد: فتح القسطنطينية – عاصمة الإمبراطورية البيزنطية[2]. لقد استهلكه هذا الحلم لدرجة أنه لم يسمح بأي محادثة في بلاطه باستثناء المناقشات المتعلقة بالغزو الوشيك.

كانت خطوته الإستراتيجية الأولى هي السيطرة على مضيق البوسفور، وبالتالي منع الدعم أو الإمدادات الأوروبية من الوصول إلى القسطنطينية. وأشرف الفاتح على بناء قلعة ضخمة على الشاطئ الأوروبي للمضيق. وشارك شخصياً إلى جانب كبار المسؤولين في بناء هذه القلعة.

إن الحلم الذي راوغ القادة المسلمين لعدة قرون أصبح الآن في متناول اليد. إن تصميم الفاتح الذي لا يتزعزع واستعداداته الدقيقة مهدت الطريق للأحداث الهامة التي ستتبع ذلك.

فتح القسطنطينية

في 29 مايو 1453، بعد حصار دام 53 يومًا بدأ في 6 أبريل، سقطت القسطنطينية في أيدي القوات العثمانية. المدينة، التي كانت ذات يوم قلب الإمبراطورية البيزنطية، أصبحت الآن مملوكة لمحمد الفاتح. ضمن إنجازه توحيد الإمبراطورية العثمانية وحفر اسمه في التاريخ باعتباره فاتح القسطنطينية[4].

إن إرث محمد الفاتح لا يزال قائمًا – وهو شهادة على الطموح والشجاعة والسعي لتحقيق الأحلام في مواجهة الصعاب التي تبدو مستعصية.

 

المراجع :

1 .01 June, 2019 Muhammad Al-Fatih: The Conqueror of Constantinople

2. Views 3,516,359 Updated Mohammed II

3. The conquest of Constantinople is considered as one of the greatest achievements of Sultan Muhammad II December 25, 2022 7:40 pm

4. The Conquest of Constantinople 127694 12/04/2010

Visited 189 times, 1 visit(s) today