من هم الفايكينغ

You are currently viewing من هم الفايكينغ

الفايكنج

من الغزاة إلى عصر النهضة

 

كان الفايكنج، المعروفون أيضًا باسم النورثمن Norsemen أو Northmen، محاربين وتجارًا بحريين تركوا بصمة لا تمحى في التاريخ الأوروبي. يمتد تراثهم من أوائل العصور الوسطى حتى يومنا هذا[1]. دعونا نتعمق في قصتهم الجذابة.

 من هم الفايكنج؟

ينحدر الفايكنج من المنطقة الإسكندنافية، التي تشمل الدنمارك والنرويج والسويد حاليًا. لقد كانوا بحارة ماهرين ومستكشفين ومحاربين شرسين. وقد وصل تأثيرهم إلى ما هو أبعد من أوطانهم، فشكل مسار التاريخ الأوروبي[1].

بداية الفايكنج

يعود تاريخ عصر الفايكنج تقليديًا إلى أواخر القرن الثامن وأوائل القرن الحادي عشر. خلال هذه الفترة، أبحرت سفن الفايكنج الطويلة عبر بحر الشمال وبحر البلطيق وحتى أمريكا الشمالية. واستهدفت غاراتهم الأديرة والبلدات والمستوطنات الساحلية، مخلفة وراءها آثاراً من الدمار والخوف.

عصر الفايكنج

  • الاستكشاف والمستوطنات

استكشف الفايكنج أراضٍ جديدة، وأنشأوا مستوطنات في أيسلندا، وغرينلاند، وجزر فارو. ووصلوا أيضًا إلى شواطئ إنجلترا واسكتلندا وأيرلندا وفرنسا. تروي ملاحمهم وتقاليدهم الشفهية رحلات ملحمية ومواجهات مع مخلوقات أسطورية.

  • التجارة والتبادل التجاري

بالإضافة إلى الإغارة، كان الفايكنج تجارًا ماهرين[1]. لقد تبادلوا السلع مثل الفراء والأخشاب والعنبر بالفضة والتوابل والمنسوجات. وامتدت شبكاتهم التجارية إلى بيزنطة (اسطنبول الحديثة) والشرق الأوسط.

حروب الفايكنج

  • الغزوات والفتوحات

تكثفت غارات الفايكنج خلال القرنين التاسع والعاشر. لقد استهدفوا المدن الكبرى مثل باريس ولندن ويورك. لقد بثت سفنهم الطويلة الرعب في قلوب السكان الأوروبيين. ومع ذلك، فقد واجهوا أيضًا مقاومة من الحكام والجيوش المحلية.

  • نورماندي ودانيلو

اختار بعض الفايكنج الاستقرار في الأراضي المحتلة. تأسست دوقية نورماندي في فرنسا على يد زعيم الفايكنج رولو. في إنجلترا، ظهرت منطقة دانيلو، وهي منطقة سادت فيها عادات وقوانين الفايكنج[2].

عصر النهضة الفايكنج

  • الازدهار الثقافي

على عكس سمعتهم الوحشية، كان الفايكنج أيضًا شعراء ورواة قصص وحرفيين. لقد ابتكروا أعمالًا معدنية معقدة، وأحجارًا رونية منحوتة، وألفوا قصائد ملحمية. ألهمت آلهتهم، مثل أودين وثور، أساطير غنية[3].

  • ليف إريكسون وفينلاند

حوالي عام 1000، أبحر مستكشف الفايكنج ليف إريكسون إلى أمريكا الشمالية، وتحديدًا فينلاند (من المحتمل أنها نيوفاوندلاند الحديثة). وقد سبق هذا رحلة كولومبوس بحوالي 500 عام.

نهاية الفايكنج

  • التنصير والانحطاط

ومع اعتناق أوروبا المسيحية، تضاءل عصر الفايكنج. أدت جهود التحويل إلى تراجع الوثنية الإسكندنافية التقليدية. بالإضافة إلى ذلك، أضعفت الصراعات الداخلية قوة الفايكنج[2].

  • الإرث والتأثير

على الرغم من تراجعهم، ترك الفايكنج إرثًا دائمًا. ساهمت لغتهم الإسكندنافية القديمة في تطوير اللغة الإنجليزية واللغات الأوروبية الأخرى. روحهم البحرية تعيش في التقاليد البحرية[3].

حقائق رائعة أخرى

– الهائجون: محاربو الفايكنج المعروفون بشراستهم في المعركة.
– السفن الطويلة: سفن أنيقة ذات غاطس ضحل تسمح بالملاحة السريعة.
– الأحرف الرونية: الكتابة الإسكندنافية القديمة المستخدمة في النقوش والأغراض السحرية.

باختصار، لم يكن الفايكنج مجرد غزاة، بل كانوا مستكشفين وتجارًا وروادًا ثقافيين. يتردد صدى تأثيرهم عبر الزمن، ويذكرنا بروح المغامرة والمرونة التي يتمتعون بها.

 

 

المراجع : 

1- Vikings BY: HISTORY.COM EDITORS UPDATED: MAY 18, 2023 | ORIGINAL: NOVEMBER 4, 2009

2- Who were the Vikings? Part ofHistoryVikingsYear 5Year 6

3- Vikings Nancy L. Wicker LAST REVIEWED: 26 JANUARY 2018 LAST MODIFIED: 31 JULY 2019

Visited 963 times, 1 visit(s) today