ما هي فوائد الشاي وأضراره

You are currently viewing ما هي فوائد الشاي وأضراره
فوائد الشاي واضرارة

الشاي هو المشروب الأكثر انتشارًا وشهرة في العالم، يصنع ببساطة بوضعه في الماء الساخن وتركه قليلًا ويشرب دافئ، وتختلف أنواع الشاي ونكهاته اعتمادًا على وقت حصاده وتصنيعه، الشاي الأسود هو الأكثر شهرة، فالشاي الأخضر ثم الشاي الصيني، فما هي فوائد الشاي؟ وما هي أضرار شربه الكثير؟

الشاي

يعرف الشاي حول العالم بانه المشروب الأكثر شربًا بعد الماء والأكثر طلبًا، التاريخ الأول المسجل للشاي كان في الصين في القرن الثالث بعد الميلاد، انتشر خارج الصين عبر التجار وانتشر سريعًا بين الدول المختلفة، فالبريطانيون عرفوا بمفهومهم لشاي الظهيرة بحثا للاسترخاء وأخذ الراحة من روتين حياتهم، وغالًا ما يقدم بجانب الشطائر والكعك الطازَج.

يحضر الشاي من نبات كاميليا سنينسيس (Camellia sinensis)، وتختلف أنواعه حسب وقت حصاد الأوراق لينتج الشاي الأحمر والأسود والأخضر وغيره، ما يجعله مختلف عن شاي الأعشاب الأخرى الذي يصنع من زهور وبذور وجذور وأوراق نباتات أخرى غير الكاميليا سنينسيس.

أثبتت بعض الدراسات القائمة على الملاحظة أن شرب الشاي بمقدار كأسين إلى ثلاث يساعد في تقليل خطر الموت المبكر من أمراض القلب، الجلطات ومرض السكري النوع الثاني. لكن قد يكون هناك زيادة في نسبة خطر الإصابة بسرطان المريء والمعدة عند شربه ساخن.

بصورة عامة فإن المزيد من الدراسات العلمية الشاملة يجب أن تتم لتوضيح فوائد الشاي وأضراره بدقة ووضوح، حتى ذلك الوقت، فهو من الواضح وجود بعض الضرر الناتج عن شرب الشاي الساخن جدًا، لذلك اختر لونه المفضل، اتركه يبرد قليلًا واستمتع بكوب الشاي المفضل. [1]

أنواع الشاي وفوائده الصحية

إلى جانب آلاف السنين التي عرف فيها الشاي في بلاد الشرق بأنه المفتاح لصحة جيدة وحياة سعيدة، فإن الغرب استمتعوا به وأجروا عليه الدراسات من أجل اكتشاف فوائده بأنواعه المختلفة، وبعض الدراسات أثبتت أن الشاي يساعد في الوقاية من السرطان، أمراض القلب والسكري، كما يعزز فقد الوزن وتقليل نسبة الكوليسترول في الدَّم، وظهر أيضًا احتواءه على خصائص مضادة للبكتيريا.

الكثير من الأسئلة التي تطرح مثل كم مدة نقع الشاي في الماء الساخن حتى يمكن الاستفادة من شربه؟ وما الكَمّيَّة المناسبة لشربه في اليوم؟ الإجابة تعتمد على نوعه، فللشاي العديد من الأنواع على حسب كيفية تصنيعه من ورق الكاميليا، التي منها:

  • الشاي الأخضر (Green tea): يصنع من أوراق الشاي المبخرة، يحتوي على مضادات أكسدة تمنع وتقلل من نمو سرطانات المثانة، الثدي، الرئة، المعدة، البنكرياس والقولون.
  • الشاي الأبيض (White tea): يصنع من الأوراق دون ان يعالج أو يخمر، وهناك دراس واحدة أثبتت احتوائه على أعلى نسبة من مضادات السرطان.
  • الشاي الأسود (Black tea): يصنع عبر تخمير أوراق الكاميليا وفيه نسبة كافيين أعلى من الأنواع الأخرى، ويعرف عنه قدرته على حماية الرئة من الضرر الناجم عن التدخين.
  • الشاي الصيني (Oolong tea): أثبتت فعالية الشاي الصيني في تقليل نسبة الكوليسترول الضار في الحيوانات، وعرف عنه فعاليته في إنقاص الوزن لكن لم تثبت الدراسات حقيقة ذلك. [2]

فوائد الشاي الأخضر

يصنع الشاي الأخضر من الأوراق غير المخمرة، لذلك يحتوي على أعلى نسبة من مضادات الأكسدة والبوليفينول، وعرف منذ عقود طويلة بأنه الاكثر فائدة مقارنة بباقي الأنواع، وبأن أهم فوائده تكون في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب وإنقاص الوزن، وعرف عن القدماء شربهم للشاي الأخضر لفوائده التي منها:

  • إيقاف النزيف وعلاج الجروح.
  • يساعد في عملية الهضم.
  • تحسين صحة القلب.
  • تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • وأوضحت بعض الدراسات أن له تأثير إيجابي في إنقاص الوزن، وصحة الكبد، وتجنب الإصابة بالسكري ومرض الزهايمر.
  • في بعض الدول حيث معدل استهلاك الشاي الأخضر مرتفع، تميل معدلات الإصابة بالسرطان للانخفاض، على أي حال فإن الأمر يحتاج إلى المزيد من الدراسة لإثبات ذلك.
  • قليل من الدراسات تحدثت عن فوائد الشاي الأخضر في إنقاص الوزن، وذلك بتأثير المضادات الأكسدة والكافيين معًا على تحفيز حرق الدهون.
  • في إحدى الدراسات التحليلية أثبتت فعالية الشاي الأخضر في علاج الالتهابات الجلدية وتحسين طبيعة الجلد عند استخدام منتجات مكونة من مستخلص الشاي الأخضر.
  • يعرف عن الشاي الأخضر بسبب وجود الفوليفينول بنسبة عالية فعاليته في خفض ضغط الدم إلى مستواه الطبيعي، وتقليل خطر حدوث الالتهابات المسببة لأمراض القلب.
  • كما أن الاستمرار في شرب الشاي الأخضر بصورة يومية معتدلة يقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.
  • بعض الدراسات أوضحت وجود علاقة بين شرب الشاي الأخضر وتحسين عمل الذاكرة، وتقليل خطر الإصابة بالأمراض مع التقدم في السن مثل مرض الزهايمر.
  • يعرف عن الشاي الأخضر فائدته في خفض خطر الإصابة بالسكري النوع الثاني، على الرغم من ذلك فإن الدراسات العلمية أثبتت عدم دقة هذه المعلومة وعدم وجود ما يربط الشاي الأخضر بمرض السكري. [3]

الشاي الأسود وفوائده الصحية

التحليل الصحيح للبوليفينول في الشاي الأسود يعطي تحديد مناسب لمكوناته، ولجودته التي تميزه عن غيره ومستخلصاته، يحتوي الشاي الأسود على مكونات الثيفلافين (theaflavins) ومضادات الأكسدة (catechins) التي أثبت دراسات عدة على الحيوانات أو الإنسان ثبات فاعليته في الوقاية والعلاج من أمراض تصيب الإنسان، مثل السرطان وأمراض القلب. [4]

واعتمادًا على اكتشافات علمية، العديد من شركات انتاج الشاي طوّرت مختلف المنتجات المستخلصة من الشاي ونكهته، مثل:

  • مشروبات مختلفة بنكهة الشاي.
  • مستخلص الشاي الخام.
  • مكملات غذائية.
  • منتجات غذائية بنكهة الشاي.

الفرق بين الشاي الأخضر والشاي الأسود

كلا النوعين يصنعان من نبات الكاميليا سينينسيس لكن نقطة الاختلاف في أن الشاي الأسود أوراقه مؤكسدة والأخضر غير مؤكسدة. فمن أجل صنع الشاي الأحمر توضع أوراق الكاميليا في الهواء لأكسدتها، هذه العملية تحول الأوراق إلى اللون البني الداكن ما يسمح بالنكهة بأنه تكون أقوى وأشد، في حين أن الأخضر لا يؤكسد أبدًا ما يجعل لونه أفتح وأخضر اللون، بمعرفة الفرق بين النوعين في التصنيع، يجعلنا نتساءل أي نوع أكثر فائدة من الآخر؟

الفوائد المشتركة

على الرغم من الاختلاف بينهم إلا أن هناك القليل من الفوائد التي يستفيد منها الإنسان بشربه للنوعين، مثل:

  • حماية قلبك من الأمراض.
  • تحسين عمل الدماغ، وتقوية الذاكرة.

فوائد الشاي الأخضر

يعد الشاي الأخضر مصدر غني بمضادات الأكسدة القوية (EGCG)، وعلى الرغم من احتوائه على غيره من البوليفينول إلا أن EGCG هو العنصر الأقوى فيه والمسؤول عن أكثر فوائد الشاي الأخضر:

  • السرطان: دراسات عدة أثبتت أن مكونات الشاي الأخضر تساعد في منع تكاثر خلايا السرطان والقضاء عليها.
  • مرض الزهايمر: يقلل من ضرر لويحات أميلويد (amyloid plaques) التي تتجمع داخل أدمغة مرضى الزهايمر.
  • مكافح للتعب: دراسة وجدت أن شرب الشاي الأخضر يزيد من مدة ممارسة الرياضة قبل الشعور بالتعب، مقارنة بشرب الماء.
  • حماية الكبد: يقلل من تكون الخلايا الدهنية في الكبد، خاصة لمن يتناول الطعام الغني بالدهون بكثرة.
  • مضاد بكتيري: مضادات الأكسدة تضر وتدمر بجدار الخلايا البكتيرية الضارة.
  • الهدوء والاسترخاء: قد يتفاعل مع المستقبلات العصبية في الدماغ لتعطي تأثير مهدئ للجسم.

فوائد الشاي الأسود

الثيفلافين (Theaflavins) هي مجموعة من البوليفينول يتميز بها الشاي الأسود عم غيره من الأنواع، تتكون أثناء عملية الأكسدة وتمثل 3-6% من مجموع الفوليفينول في الشاي، ويمكن لهذه المجموعة أن تقدم الكثير من الفوائد التي لها علاقة بمميزاتها المضادة للأكسدة:

  • تعطي الدعم لمضادات الأكسدة الطبيعية في الجسم.
  • تحمي الخلايا الدهنية في الجسم من الضرر.
  • يحمي القلب والأوعية الدموية من الأمراض.
  • يقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الدم، ويحافظ على مستوى السكر الطبيعي. [5]

الشاي الصيني وفوائده

الشاي الصيني مصنوع من أوراق الكاميليا ذاتها التي يصنع منها الأخضر والأسود، لكن الفرق يكون في عملية الأكسدة التي يتعرض فيها الورق الأخضر إلى الهواء فتبدأ عملية التفاعل وتحول ورق الكاميليا إلى مختلف الألوان لتصنع مختلف الأنواع، في الشاي الصيني يصنع عبر وضعه في الشمس ليذبل ويبدأ لونه في التغير ليحصل على أكسدة جزئية.

  • مشابه للشاي الأسود والأخضر، الشاي الصيني يضم مختلف الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، وكوب مخمر منه يحتوي على القليل من الكالسيوم، الماغنيسيوم والبوتاسيوم، كما فيه نسبة كافيين أعلى من الشاي الأخضر والأسود.
  • مضادات الأكسدة فيه تساعد على ابقاء سكر الدم في مستوياته الطبيعية، ما يقلل من خطر الإصابة بالسكري النوع الثاني.
  • ويقلل خطر الإصابة بأمراض القلب وحدوث الجلطات القلبية وارتفاع ضغط الدم.
  • وبسبب نسبة البوليفينول والكافيين العالية، فإن الشاي الصيني يزيد من نسبة حرق السعرات الحرارية بشربه يوميا، ما يساعد في إنقاص الوزن.
  • أيضًا يساعد في تحسين المزاج، وتحسين عمل الذاكرة.
  • ويزيد من كثافة العظام وتقويتها وتقوية الأسنان ويقلل من التسوس.
  • بصورة عامة فإن جميع الفوائد المعرفة عن الشاي الصيني ما زالت بحاجة للدراسات العلمية الشاملة للتأكد من دقتها وكفاءتها. [6]

فوائد الشاي السيلاني وأضراره

الشاي السيلاني (Ceylon Tea) مصنوع من خليط أوراق الشاي الأخضر والأسود، وعلى عكس الأنواع الأخرى التي تسمى بناء على درجة أكسدتها إلا أن الشاي السيلاني سمي نسبة لسيريلانكا التي تشتهر به. بصورة عامة فإن فوائد الشاي السيلاني هي ذاتها الفوائد المأخوذة من الأنواع الأخرى، مثل محاربة السرطان، وخفض مستوى الكوليسترول، وإبقاء السكر في معدله الطبيعي وتحسين عمل الذاكرة.

نسبة الكافيين في الشاي السيلاني

الشاي السيلاني يحتوي على الكافيين لكن تحديد كميته يعتمد على طريقة صنع الأوراق وعلى طريقة تحضيره، على سبيل المثال فإن أكياس الشاي تحتوي نسبة كافيين أعلى من الأوراق الكاملة، ثم أن إبقاء الشاي ينقع في الماء الساخن لفترة أطول يزيد من نسبة الكافيين.

الأوراق التي يصنع منها الشاي السيلاني، لها دور في تحديد نسبة الكافيين الموجودة، وذلك كالتالي:

  • في حال كان مصنوع من الشاي الأخضر يحتوي على نسبة متوسطة من الكافيين.
  • أما المصنوع من الشاي الأسود يحتوي على نسبة أعلى. [7]

الشاي الأبيض وفوائده الصحية

في حين أن أنواع الشاي الأخرى تصنع على حسب درجة أكسدة أوراق الكاميليا، فإن الشاي الأبيض يصنع من حصاد براعمها قبل أن تتفتح، مباشرة قبل أن تزهر البراعم تحصد الأوراق وتجفف بالتبخير للحفاظ على كافة مضادات الأكسدة الطبيعية في الأوراق، ما ينتج عنه شاي بنكهة فريدة.

  • ولأن الأوراق تبقى في حالتها الطبيعية فإن الشاي الأبيض يحتوي على أكثر الفوائد الصحية التي تقدمها البوليفينول ومضادات الأكسدة، لذلك فإن مقاومة السرطان فيه تكون الأعلى.
  • وعلى عكس الأنواع الأخرى فإن الشاي الأبيض يحتوي على نسبة كافيين أقل من الأنواع الأخرى، لأن أوراقه لم تمر بأي تفاعلات وعمليات أكسدة، بل خزنت بدرجة حرارة أبرد من الأنواع الأخرى.
  • والكثير من الدراسات أثبتت فعاليته في مقاومة أمراض لا تحص والحماية من البكتيريا، وذلك بتقويته لجهاز المناعة في الجسم.
  • بالإضافة إلى تقليله من نسبة الكوليسترول، وخفض ضغط الدَّم، والحفاظ على النسبة الطبيعية للسكر في الدَّم. [8]

هل شرب الشاي آمن للأطفال؟

إن كنت ترغب في تقديم الشاي لطفلك، أولا وقبل كل شيء يجب أن تنظر إلى قائمة المكونات، لأن العديد من أنواع الشاي خاصة الأخضر والأسود تحتوي الكافيين، وعلى الرغم من أنه يجعلنا نحن البالغين مستيقظين ونشطين، فإنه غير موصى به للأطفال لما يسبب من مشاكل في النوم وتوتر، بالإضافة إلى زيادة التبول وتقليل مستويات الصوديوم والبوتاسيوم.

لكن في دراسة أجريت عام 2016 عن تأثير شرب الشاي الأسود على الأطفال المصابين بالإسهال غير البكتيري، وجد أن في شربه مع الأدوية التقليدية الأخرى تأثير إيجابي على علاج الإسهال وآمن على صحتهم، وما زالت الدراسة تحتاج لدراسات موسعة لإثبات دقتها.  [8]

لذلك إن رغبت في تقديم الشاي لطفلك يفضل تقديم شاي الأعشاب الذي يصنع من جذور وبذور وأراق مجففة من نباتات أخرى ولا تحتوي على أي كافيين، بعض الأعشاب مثل البابونج يعد آمن للأطفال والرضع. [9]

أضرار شرب الشاي

الشاي عرف منذ قديم الأزل بأنه المشروب الأكثر تفضيلا للناس، وعرف قديما في العصور الوسطى باستخداماته العلاجية في الطب الشعبي، وأثبتت الدراسات الحديثة فاعليته في مقاومة الأمراض كالسرطان وأمراض القلب والسكري النوع الثاني.

لكن الطريقة الوحيدة للاستفادة منه هو عبر شربه بكميات بسيطة معتدلة يوميًا، وإن تجاوز شربه أكثر من 4 أكواب (ما يزيد عن 950 مل) في اليوم، يمكن أن يسبب بعض الأثار الجانبية، مثل:

  • زيادة التوتر: بزيادة استهلاك الشاي تزداد نسبة الكافيين في الدَّم، ما يسبب توتر وقلق وعدم راحة.
  • اضطراب النوم: زيادة الكافيين أيضًا تسبب اضطراب في النوم، وعدم القدرة على النوم مبكرا.
  • غثيان: يوجد في الشاي مركَب يدعى تانيس (Tannins) يسبب تهيج للجهاز الهضمي ما يعطي شعور بالغثيان أو آلام في المعدة.
  • حموضة المعدة: يسبب الكافيين تراخي في عضلة المريء ما يسمح لأحماض المعدة بالصعود للمريء ما يسبب حموضة وآلام.
  • مضاعفات الحمل: الاستهلاك المبالغ فيه للشاي خلال الحمل قد يؤدي إلى مضاعفات مثل الإجهاض أو انخفاض وزن الجنين عند ولادته، شاي الأعشاب أيضًا يجب أن يؤخذ في الحمل بإرشاد الطبيب.
  • الصداع: زيادة الكافيين في الدَّم من شرب الشاي الكثير يسبب صداع مزمن. [10]

تأثير الشاي على امتصاص الحديد في الجسم

يحتوي الشاي الأسود على مركَب حمضي يدعى تانيس (Tannins) الذي يعطي الشاي لونه البني الداكن والنكهة القوية، كما أنه يحمي نبات الكاميليا من الآفات ويعزز من نمو النبتة الصحيح، تعتمد كَمّيَّة التانيس في الشاي على نمو النبات وعملية تصنيعه وأنواعه المختلفة، والشاي الأسود هو المصدر الرئيسي للتانيس في جسم الإنسان.

التانيس ومضادات الأكسدة الأخرى في الشاي ترتبط مع الحديد في الجسم، خاصة الحديد نباتي المصدر من الحبوب والبقوليات والخضروات، فيمنع امتصاصه واستفادة الجسم منه. لذلك فإن الأشخاص النباتيين لا يمكنهم الاستفادة من الحديد في مصادره النباتية كالحبوب والبقوليات والخضروات الورقية والمكسرات إن كان استهلاكهم للشاي الأسود كثير وغير معتدل. [11]

في ختام المقال، يعد الشاي من أكثر المشروبات انتشارا وتفضيل للكثير من الأشخاص حول العالم، وله طقوسه الخاصة في العديد من الدول والثقافات المختلفة، وقد استخدم قديما منذ عقود طويلة في الطب الشعبي لما فيه من فوائد صحية مختلفة وقدرته على محاربة الأمراض والوقاية منها، تعرفنا في مقالنا على أنواعه المختلفة وفوائده العديدة والأضرار الناتجة عن الإكثار من شربه.

Visited 1 times, 1 visit(s) today