ما هي الأمراض الروماتيزمية

  • Post author:
  • Post published:مارس 10, 2023
  • Post category:صحة
  • Reading time:8 mins read
You are currently viewing ما هي الأمراض الروماتيزمية

 ما هي الأمراض الروماتيزمية، بالتأكيد سمعت يومًا عن مصطلح الروماتيزم، الأمراض الروماتيزمية يختص بها الفرع الطبي الباطني، وهي أمراض تصيب العظام والمفاصل وتؤثر بصورة كبيرة في كبار السن، للأمراض الروماتيزمية الكثير من التفاصيل التي سنتطرق لها في هذا المقال، سنتحدث عن الأسباب والعلاج، وعن أنواعه المختلفة والأعراض المتعددة.

ما هي الأمراض الروماتيزمية

الأمراض الروماتيزمية تؤثر في الأربطة، الأوتار، العظام والعضلات في الجسم، ومن بينها العديد من أمراض التهابات المفاصل (arthritis) وهو مصطلح يشير لأي مرض يصيب المفاصل. في أغلب الأحيان توصف بأمراض الجهاز العضلي العظمي، ولهذه الأمراض عدة أعراض تظهر على المريض تدل على إصابته بها، منها:

  • ألم المفاصل.
  • فقد القدرة على تحريك المفصل كاملًا.
  • التهاب في المفصل.
  • انتفاخ، احمرار وسخونة في المنطقة المحيطة بالمفصل الملتهب.

الأمراض الروماتيزمية لها فرع خاص بها في علم الباطنة الطبي، عند زيارتك للطبيب العام لشكوى تألمك في مفاصلك، فإنه يحيلك إلى أخصائي في الروماتيزمية عند شكه بوجود أي من الأنواع. بدوره سيجري الأخصائي بعض من الفحوصات المعينة لتحديد المرض الذي يصيبك، ويضع الخطة العلاجية الدقيقة لعلاج حالتك بما يناسبها، وقد تتضمن:

  • الأدوية والعقاقير.
  • تمارين رياضية وعلاج طبيعي.
  • غذاء صحي.
  • علاج نفسي لتخفيف التوتر.
  • الراحة.

أسباب الأمراض الروماتيزمية

في أغلب الأحيان، يكون سبب الأمراض الروماتيزمية عندما ينحرف الجهاز المناعي في الجسم ويبدأ بمهاجمة الأنسجة والخلايا السليمة في الجسد، لا يعرف السبب الدقيق وراء تصرف الجهاز المناعي بهذه الطريقة:

  • يمكن أن يكون مرض جيني أو وراثي.
  • وربما يكون نتيجة أمر ما في البيئة المحيطة كالتلوث أو التدخين.
  • أيضًا الجنس قد يؤدي دورًا في الإصابة، فالنساء أكثر عرضة للأمراض الروماتيزمية من الرجال.

أنواع الأمراض الروماتيزمية

العديد من أمراض المفاصل توضع تحت مظلة الأمراض الروماتيزمية، من أكثر الأمراض شيوعًا وانتشارًا: [1]

  • خشونة المفاصل (Osteoarthritis).
  • التهاب المفاصل الروماتزمي (Rheumatoid arthritis (RA)).
  • اعتلال المفاصل الفقاري (Spondyloarthropathies).
  • متلازمة سجوجرن (Sjogren’s syndrome).
  • الذئبة (Lupus).
  • النقرس (Gout).
  • تصلب الجلد (Scleroderma).
  • التهاب المفاصل المعدي (Infectious arthritis).
  • التهاب المفاصل عند الأطفال (Juvenile idiopathic arthritis).
  • ألم العضلات الروماتزمي (Polymyalgia rheumatica).

خشونة المفاصل

على النقيض من الأنواع الأخرى، فإن خشونة المفاصل (الالتهاب المفصلي العظمي) ليس له علاقة بأمراض الجهاز المناعي، سببه يكون نتيجة حدوث ضرر للغضروف، المادة اللزجة التي تكون بين العظام المتصلة ببعضها بالأربطة والأوتار.

الغضروف يحمي سطح العظام من الاتصال المباشر، لتسهيل حركة المفصل ومنع احتكاك سطحي العظام ببعضها لمنع خشونتها. عندما يبلى الغضروف، تقل حركة المفصل وتكون مؤلمة، وعادة ما يؤثر في مفصل الركبة، الحوض، أسفل الظهر، الرقبة، الأصابع والأقدام. ضعف العضلات يجعل من المفاصل غير قوية، ويزيد الضغط عليها ما يسرع وتيرة الخشونة ويزيد من الألم، أعراض خشونة المفاصل:

  • الألم.
  • انتفاخ.
  • دفئ وسخونة في المفصل.
  • تيبس المفاصل.

يتم تشخيص الخشونة عبر أخذ التاريخ المرضي ومعرفة الأعراض التي يشتكي منها المريض، وعادة حتى الوقت الذي يلاحظ فيه المريض الآلام ويذهب لزيارة الطبيب فإن هناك تغيرات تظهر على صورة أشعة المفاصل:

  • ضيق وتقلص المسافة بين عظام المفصل.
  • وجود نتوءات عظمية.

التهاب المفاصل الروماتزمي

يحدث مرض التهاب المفاصل الروماتزمي (Rheumatoid arthritis (RA)) نتيجة حدوث خلل في الجهاز المناعي داخل الجسم، فيبدأ في مهاجمة نفسه فيصاب الجسد بالتهاب المفاصل، تورم المفاصل وتصلبها.

التهاب المفاصل الروماتزمي ليس علامة طبيعية على التقدم بالعمر، بل علامة خطيرة على وجود مشكلة يجب علاجها قبل أن تسوء الأمور، الأعراض التي يجب ملاحظتها واللجوء إلى الطبيب:

  • ألم وتورم في عدة مفاصل (عادة ذات المفصل في الجانبين، كِلا المعصمين أو كِلا الكاحلين).
  • مشكلات في أعضاء أخرى كالعينين والرئتين.
  • تصلب في المفاصل، خاصة في الصباح الباكر.
  • ألم وارهاق.
  • وجود تكتلات، تسمى بالعقد الروماتيزمية.

لكي يتم التشخيص بهذا المرض، يؤخذ منك الطبيب التاريخ المرضي والعائلي، ويجري تصوير بالأشعة لمفاصلك وأخذ عينة من السائل بين المفاصل، كما سيجري تحاليل للدم للبحث عن علامات للالتهاب.

الذئبة

وتسمى أيضًا بالذئبة الحمامية الجهازية (systemic lupus erythematosus)، وهي مرض مناعي يؤثر في العديد من أعضاء الجسم، تظهر أعراضه كالتالي:

  • ألم مفاصل.
  • إرهاق.
  • تصلب المفاصل.
  • طفح جلدي، كما على الخدين على شكل فراشة.
  • الحساسية تجاه الشمس.
  • تساقط الشعر.
  • لون الأصابع أبيض أو أزرق عند التعرض للبرد.
  • مشكلات في أعضاء أخرى مثل الكلى.
  • أمراض الدم، كفقر الدم او نقص عدد خلايا الدم البيضاء.
  • ألم في الصدر، نتيجة التهاب الغشاء المحيط بالقلب أو الرئتين.
  • تشنجات أو جلطات.

سيأخذ الطبيب من المريض التاريخ المرضي والعائلي، ويجري له بعض من الفحوصات قبل تشخيصه بالذئبة، من ضمنها فحوصات الدم للبحث عن أي علامات للالتهاب أو فقر الدم.

اعتلال المفاصل الفقاري

يبدأ عادة على هيئة ألم في أسفل الظهر، وغالبًا ما يستهدف المفاصل التي تربط بين العمود الفقري والحوض، يشخص المرض عبر أخذ التاريخ المرضي وصورة أشعة لمفصل الحوض والعمود الفقري، وذلك بعد شكوى المريض من أعراض مثل:

  • ألم تدريجي في أسفل الظهر والحوض.
  • ألم أسفل الظهر يبدأ ويزداد سوءًا ويرتفع أعلى العمود الفقري.
  • الاحساس بالألم في منطقة بين الكتفين أسفل الرقبة.
  • تصلب وألم في الظهر، خاصة بعد الراحة عند القيام.
  • ألم وتصلب يخف ويذهب بعد القيام بالتمارين الرياضية.
  • عند زيادة الأمر سوءًا، يزداد تصلب الظهر ما يجعله من الصعب الانحناء.

 متلازمة سجوجرن

تسبب المتلازمة الجفاف لبعض أجزاء الجسم كالعينين والفم، بعض الأشخاص يمكن أن يصابوا بالتهاب المفاصل الروماتزمي والذئبة، وبعضهم يصابوا بمتلازمة سجوجرن. السبب الحقيقي غير معروف لكنه يحدث نتيجة الأمراض المناعية، تظهر أعراضه كالتالي:

  • جفاف العينين (الغدد في العينين لا تفرز دموع كافية لترطيبها).
  • حرقة في العينين وتهيج.
  • جفاف الفم (الغدد اللعابية لا تفرز لعاب كافي لترطيب الفم).
  • تسوس الأسنان، أمراض في اللثة.
  • تورم الغدد على جانبي الوجه.
  • ألم المفاصل وتصلبها (نادر).
  • أمراض الأعضاء الداخلية (نادر).
  • يصيب المرض النساء بنسبة أكبر من الرجال، ويتم تشخيصه عبر أخذ عينات من اللعاب أو الدموع، وغيره من الفحوصات الأخرى لتأكيد التشخيص.

 التهاب المفاصل الصدفي

نوع من أنواع الأمراض المناعة الذاتية التي تسبب التهاب المفاصل، وهو خمسة أنواع:

  • متماثل (Symmetric): يصيب الأعضاء في كِلا جهتي الجسم، وهو الأكثر حدوث ويشبه التهاب المفاصل الروماتزمي.
  • غير متماثل (Asymmetric): لا يصيب الأعضاء المتماثلة على جهتي الجسم، وهو أسهل الأنواع وأقلها حدة.
  • طرفي (Distal): يؤثر في أطراف أصابع اليدين والقدمين، مع الأظافر.
  • فقري (Spondylitis): يؤثر في العمود الفقري والرقبة.
  • التهاب المفاصل الصغيرة (Arthritis mutilans): يهاجم المفاصل الصغيرة في أطراف الأصابع، هو أكثر الأنواع خطرًا وشدة.

في بعض الأحيان ترتبط أعراض التهاب المفاصل الصدفي (Psoriatic Arthritis) مع أعراض الصدفية الجلدية، بعض المرضى تظهر لديهم الأعراض الجلدية قبل أن يصيب المفاصل والبعض عكس ذلك، والبعض لا تظهر لديه أعراض جلدية أبدًا، من الأعراض:

  • انتفاخ مؤلم في المفاصل.
  • تصلب المفاصل وفقدان الحركة فيها.
  • انتفاخ أصابع اليدين والقدمين.
  • ألم في الأوتار والأربطة.
  • طفح جلدي.
  • تغيرات في شكل الأظافر.
  • إرهاق.
  • التهاب العين.
  • فترات من الألم الشديد.

من الصعب جدا تشخيص المرض، فهو يشبه في طبيعته التهاب المفاصل الروماتزمي، النقرس وحتى خشونة المفاصل، تلعب الجينات دورًا في التسبب بالمرض لذلك يسأل الطبيب عن التاريخ العائلي.

  • سيجري فحصا بالنظر على مفاصل اليدين.
  • وقد يأخذ عينة من السائل المفصليـ للتأكد من أنه ليس النقرس أو التهاب آخر.
  • فحص الجلد للتأكد من وجود أي أعراض جلدية صدفية.
  • بعض فحوصات الدم.
  • صور أشعة للمفاصل.

 النقرس

النقرس (Gout) هو تجمع لبلورات حمض اليوريا في المفاصل، غالبًا مفصل إصبع القدم الكبير، غالبًا ما تأتي أعراضه بسرعة، ستلاحظ:

  • ألم شديد في المفاصل: غالبا في إصبع القدم الكبير ويمكن أن يكون في الركبتين، المرفقين، المعصمين أو الكاحلين.
  • الشعور بعدم الراحة: حتى بعد أن يخف الألم الحاد، يبقى ألم المفاصل.
  • التهاب واحمرار المفاصل: المفصل لونه أحمر، متورم ومن المؤلم لمسه.
  • صعوبة في الحركة: بسبب تصلب المفاصل.

بسبب أن أعراض النقرس تشبه الكثير من أعراض الأمراض الأخرى، فإن الطبيب سيسأل عن:

  • وجود أي ألم مفاجئ، خاصة في الليل.
  • عدد المفاصل المتأثرة.
  • كم تمتد الفترة التي لا يشعر فيها بالألم.

 تصلب الجلد

ببساطة، (Scleroderma) تعني أن الجلد أصبح قاسٍ ومتصلب، هناك منه حالتين:

  • تصلب موضعي: أكثر الأنواع شيوعًا في إصابة الأطفال.
  • يشخص به الأطفال عادة في العمر بين 2 إلى 14 عام.
  • كما أنه يصيب البالغين، والبعض يشخص به في الأربعينات من أعمارهم.
  • هذه الحالة تسبب تصلب الجلد، وكل شيء أسفله من ضمنه الدهون، العضلات والعظام.
  • تصلب متعدد: يصيب العديد من أعضاء الجسم.
  • من الجلد والأوعية الدموية.
  • إلى الأعضاء، العضلات والمفاصل.

أعراضه تعتمد على النوع، فمن هذه الأعراض:

  • نتوءات من الكالسيوم أسفل الجلد.
  • مشكلات هضمية.
  • جفاف الفم، العين، الجلد أو المناطق الحساسة.
  • مشكلات القلب، الكلى أو الرئة.
  • تصلب، انتفاخ، سخونة وألم في المفاصل.
  • ضعف عضلات.
  • تصلب الجلد في الاصابع.
  • تحول لون أطراف الأصابع إلى الأزرق عند التعرض للبرد.
  • توسع الشعيرات الدموية، ويمكن أن ترى من خلال الجلد.

التهاب المفاصل المعدي

التهاب مفاصل تسبب به وجود عدوى في المفصل، تظهر أعراض الالتهاب (Infectious Arthritis) بصورة سريعة، ومن المهم التأكد من:

  • انتفاخ وألم شديد في المفاصل.
  • عادة، يكون هناك مفصل واحد متأثر.
  • غالبًا في ركبة واحدة.
  • لكن أيضًا يمكن أن يصيب الحوض، الكاحل والمعصم.

 التهاب المفاصل عند الأطفال

يصاب الأطفال بالتهاب المفاصل (Juvenile Idiopathic Arthritis) وهو أكثر الأنواع شيوعًا في الأعمار الصغيرة، يحدث عندما يهاجهم الجهاز المناعي نفسه، فيسبب التهاب المفاصل وأعضاء أخرى، تظهر أعراضه كالتالي:

  • ألم المفاصل
  • انتفاخ المفاصل.
  • حرارة عالية.
  • طفح جلدي.

ألم العضلات الروماتزمي

حالة مرضية تصيب البالغين كبار السن، تأتي أعراض ألم العضلات (Polymyalgia Rheumatica) ببطء أو بصورة سريعة:

  • تصلب يزداد سوءًا في الصباح، أو بعد الجلوس أو التمدد.
  • حرارة عالية.
  • فقد الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • ألم وتصلب في مفصلين على الأقل من التالي:
  • الردف، الحوض، الرقبة، الفخذين أو الكتفي.

التهاب المفاصل التفاعلي

التهاب المفاصل التفاعلي (Reactive Arthritis) يحدث نتيجة التهاب في أي عضو من أعضاء الجسم، الأمعاء، الأعضاء التناسلية أو المسالك البولية، فيتسبب بالتهاب المفاصل. أعراضه عادة ما تكون بسيطة في البداية قد لا تلاحظ، تأتي وتعود خلال أسابيع إلى أشهر:

  • المسالك البولية عادة ما تكون المكان الأول في حدوث الالتهاب.
  • في أغلب الأحيان لا تلاحظ النساء الأعراض ولا تلقي لها بالًا.
  • تكون الأعراض بوجود ألم أثناء التبول، والرغبة في الاستمرار بكثرة.
  • المكان الثاني الذي تظهر فيه الأعراض هي العينين.
  • احمرار وتهيج، ألم ورؤية مزدوجة.
  • المفاصل تكون آخر مكان تظهر فيه الأعراض.
  • ألم شديد، وانتفاخ في الركبتين، الكاحلين، القدمين والمعصمين.
  • التهاب وانتفاخ الأوتار.
  • انتفاخ في منطقة ارتباط الأوتار بالعظام.
  • ألم في أسفل الظهر أو الفخذين.

 علاج الأمراض الروماتيزمية

من المهم الالتزام بالخطة العلاجية التي يضعها لك الطبيب للعلاج، العديد من الأمراض الروماتيزمية تزداد سوءًا بسرعة إن تركت دون علاج، وتسبب أمراض مزمنة أخرى. [2] تكون الخطة العلاجية خليط بين الأدوية والعلاج الفيزيائي وتغير نمط وأسلوب الحياة، أدوية مثل:

  • أدوية للالتهاب خالية من الستيرويد.
  • حبوب الستيرويد.
  • أدوية مثبطة للمناعة.
  • بعض أمراض الروماتيزم تسبب وهن وإضعاف شديد للمريض إن تركت دون علاج، ما يمنعه من الاعتناء بنفسه والعمل براحة. لذلك يحتاج بعض كبار السن إلى أدوات مساعدة للمشي ولأداء مهامهم وحياتهم اليومية.
  • الأمراض الروماتيزمية لا يمكن الشفاء منها، وتعتمد الخطة العلاجية على علاج الأعراض ومنع تدهورها وزيادتها عبر خطة متكاملة من الأدوية والعلاج الطبيعي وفي حالات نادرة بإجراء عملية جراحية.

 عوامل خطر الإصابة بالأمراض الروماتيزمية

  • العوامل الجينية هي السبب الرئيسي لأغلب الأمراض الروماتيزمية، بعض المؤشرات الحيوية الرئيسية تفحص من خلال الدم.
  • نسبة الإصابة عند النساء أعلى من الرجال، خاصة في أمراض مثل التهاب المفاصل الروماتزمي، الذئبة وغيره من أمراض الجهاز المناعي، من ضمنها تصلب الجلد.
  • تحدث الأمراض في أي عمر، وتزداد خطورة الإصابة به مع التقدم في العمر.
  • العوامل البيئية يمكن أن تسرع أو تبطئ من وتيرة الإصابة وتدهور المرض.
  • النظام الغذائي والتغذية السليمة تؤدي دور فعال في تجنب الإصابة والعلاج.

ختامًا، الأمراض الروماتيزمية مصطلح يشير إلى مجوعة واسعة من أمراض المناعة الذاتية، تؤثر في المفاصل والعضلات ومن المهم علاجه قبل أن تزداد أعراضه سوءًا، من الممكن التعايش مع المرض عبر تغير أسلوب الحياة ونمطها ليتماشى مع الأعراض الدائمة، وبما يخفف من الآلام المزمنة.

المراجع

  1.  .↑webmd.com-rheumatoid-arthritis-an-overview-of-rheumatic-Written by Debra Fulghum Bruce, PhD
    Medically Reviewed by Nayana Ambardekar, MD on May 15, 2021-Rheumatology and Rheumatic Diseases
  2. healthline.com-health-rheumatoid-arthritis-inflammatory-rheumatism-treatment-Feb 28, 2022 – Medically Reviewed By- Stella Bard, MD- Aug 26, 2020- Written By- James Roland, Donald Collins- Edited By- Donald Collins- Copy Edited By- Megan McMorris
Visited 1 times, 1 visit(s) today