مارك توين

You are currently viewing مارك توين

ولد صامويل لانغورن كليمنس، المعروف باسمه المستعار مارك توين، في 30 نوفمبر 1835 في فلوريدا بولاية ميسوري بالولايات المتحدة الأمريكية. وكان الطفل السادس لجون مارشال كليمنس وجين لامبتون. من أمراض كثيرة بسبب قلة الرعاية في ذلك الوقت . استمر معاناته من الأمراض حتى بلغ العاشرة من عمره، وهذا السبب جعله يحظى برعاية خاصة من والدته التي كانت شديدة التساهل معه وتركته ليعبث في البيت كما يشاء . ولعل ذلك بسبب وفاة بعض إخوته الذين أصيبوا ببعض الأوبئة التي كانت قاتلة في ذلك الوقت .أدى تدهور حالة الأب الاقتصادية إلى اضطرار الأسرة إلى مغادرة فلوريدا والانتقال شرقا، على بعد 50 كيلومترا إلى مدينة هانيبال الواقعة على ضفاف نهر المسيسيبي عام 1839م. مدينة اقتصادية يتوافد إليها الناس من كل مكان لأغراض مختلفة . افتتح والد مارك توين متجرا في تلك المدينة، ثم تدرج في مراتب الحكومة حتى أصبح قاضي الصلح، لكن حالته المالية ساءت مرة أخرى وتراكمت الديون مرة أخرى [1].

 

:اليك بعض من أقوال مارك توين[2]

. “أهم يومين في حياتك هما اليوم الذي ولدت فيه واليوم الذي تكتشف فيه السبب.”

. “سر المضي قدمًا هو البدء.”

من لا يريد القراءة ليس بأفضل ممن لا يستطيع القراءة.

إنّ السعادة تتحرك باتجاهك في اللحظة التي تبدأ فيها ضخ السعادة باتجاه الآخرين.

“لكي تحصل على القيمة الكاملة للفرحة، يجب أن يكون لديك من تشاركها معه.”

 “القلق يشبه سداد دين لا تدين به.”

 “لا تسمح أبدًا لشخص ما بأن يكون من أولوياتك بينما تسمح لنفسك بأن تكون خياره.”

الخوف من الموت ينبع من الخوف من الحياة. “الرجل الذي يعيش حياة كاملة يكون مستعداً للموت في أي وقت.”

“لا تقل الحقيقة أبدًا للأشخاص الذين لا يستحقونها.”

“أنا لا أخاف الموت. لقد كنت ميتًا لمليارات ومليارات السنين قبل ولادتي، ولم أعاني من أدنى إزعاج بسبب ذلك.

 

ترك مارك توين، أحد أشهر المؤلفين الأمريكيين، إرثًا أدبيًا غنيًا يتضمن 28 كتابًا وأكثر من 100 قصة قصيرة1. فيما يلي بعض من أبرز أعماله[3]:

روايات

الأمير والفقير: هذه الرواية كتبت عام 1881م، وتحكي قصة ولدين ولدا في نفس اليوم. أحدهما هو وريث عرش إنجلترا، والآخر متسول فقير. التقيا ذات يوم وقررا تبادل الأدوار. الرواية عبارة عن مزيج مبهج من الفكاهة والكوميديا والتشويق.

العصر الذهبي: شارك في تأليفها مارك توين وتشارلز دادلي وارنر، ونشرت هذه الرواية الساخرة عام 1873م. وهو ينتقد الأخلاق السائدة في الولايات المتحدة في ذلك الوقت ويغلب عليه طابع الفكاهة مع الرسوم الكاريكاتورية اللاذعة التي تصور الشعب الجشع الذي كان يسيطر على الساحة السياسية والاقتصادية في ذلك الوقت.

مغامرات توم سوير: هذه الرواية التي كتبت عام 1876م، تحكي قصصاً حقيقية حدثت مع مارك توين نفسه ومع بعض الأولاد الذين شاركوه طفولته. إنها قصة كلاسيكية عن بلوغ سن الرشد تم تحويلها إلى العديد من الأفلام والبرامج التلفزيونية.

قصص قصيرة[4]

الوصية بـ 30 ألف دولار: يتكون هذا الكتاب من مجموعة قصصية تضم حوالي 30 قصة مصورة. تم نشره عام 1906م ويحكي قصصًا مختلفة من حياته المهنية عندما كان يعمل ويقدم النصائح للفتيات الصغيرات1.

الضفدع القافز الشهير في مقاطعة كالافيراس: نُشرت هذه القصة عام 1865م، وتحكي قصة مقامر مغامر يجد بعض الاستخدامات غير العادية لبعض الحيوانات. تعتبر هذه القصة أول نجاح حقيقي لمارك توين، وهي السبب الأبرز الذي لفت الأنظار إليه.

الحظ: كتب مارك توين هذه القصة عام 1886م، ولكن لم يتم نشرها إلا عام 1991م في مجلة هاربر. يحكي قصة شاب يعمل في الجيش كقائد عسكري. إنه محظوظ دائمًا في كل شؤون حياته، وكلما أخطأ كان هذا الخطأ نعمة له.

وفاته

توفي مارك توين، أحد أشهر المؤلفين الأمريكيين، في 21 أبريل 1910، عن عمر يناهز 741 عامًا. ودُفن في إلميرا، نيويورك. أصبح منزل مارك توين في هارتفورد، كونيتيكت، حيث عاش من عام 1874 إلى عام 1891، الآن أحد المعالم السياحية الشهيرة وتم تصنيفه كمعلم تاريخي وطني. يُذكر توين باعتباره مؤرخًا عظيمًا للحياة الأمريكية في القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين. أعماله، بما في ذلك الحكايات الكبرى عن سوير وفين ونهر المسيسيبي العظيم، استكشفت الروح الأمريكية بذكاء وبهجة وعين حادة للحقيقة.

 

 

 

المراجع :

1 – Mark Twain American writer www.britannica.com biography Mark-Twain

2 – quotefancy.com mark  twain-quotes Mark-Twain

3 – UPDATED: MAR 31, 2021Famous Authors & Writers Mark Twain

4 – MARK TWAIN (1835-1910) BIOGRAPHY Mark Twain

Visited 1 times, 1 visit(s) today