فوائد الصبار, التين الشوكي

You are currently viewing فوائد الصبار, التين الشوكي

فوائد الصبار, التين الشوكي، هل تحب تناول الصبار؟ ربما ليس الجميع يعد التين الشوكي فاكهته المفضلة بسبب الخوف من أشواكها الحادة، لكن يجب أن تعيد النظر وتعطيها فرصة أخرى بسبب فوائده المفاجئة غير المتوقعة، تحمل ثمار التين الشوكي داخل غلافها المليء بالإبر المؤلمة فاكهة طرية وشهية، مليئة بالفائدة والعناصر الغذائية، إليك كل ما يجب أن تعرفه من فوائد الصبار, التين الشوكي.

نبات الصبار, التين الشوكي

صبير التين الهندي أو التين الشوكي (Opuntia ficus-indica) للوهلة الأولى قد تبدو فاكهة مخيفة، لكن بمجرد أن تتجاوز قشرتها الشوكية ستجد فاكهة طري ومليء بالمواد الغذائية، هذه الفاكهة تؤكل طازجة أو تضاف إلى مكونات وجبات أخرى.

  • تأتي فاكهة الصبار من جنس الصبير التابع لفصيلة الصبارية.
  • موطنها الأصلي في أمريكا الشمالية، ومن هناك انتشرت لباقي العالم في القرن السادس عشر.
  • تزرع في المناطق الجبلية، وتنمو بكثرة في الأماكن الجافة.
  • تتميز ساق الصبار باحتوائه على الكثير من الماء، ما يجعله لا يحتاج الكثير من السقي لينمو ويعيش.
  • وهو الوجبة المفضلة للجِمال في الصحراء على الرغم من أشواكه الحادة، بسبب الماء الكثير المخزن في سيقانه.
  • تختلف ألوان الصبار في قشرته وفاكهته على حسب النوع.
  • تتنوع الألوان فمنها الأبيض، الأخضر، البنفسجي، الأصفر، الأحمر أو البرتقالي.

القيمة الغذائية للصبار

باختلاف أنواع الصبار تختلف قيمته الغذائية، إحدى أكثر الأنواع انتشارا التين الهندي أو الصبير الكمثري الشرقي (Prickly pears, raw) يحتوي بداخله بمقابل100 غرام منه: [1]

  • الماء: 87.6 غرام.
  • سعرات حرارية: 41 كالوري.
  • بروتين: 0.73 غرام.
  • دهون: 0.51 غرام.
  • كربوهيدرات: 9.57 غرام.
  • ألياف: 3.6 غرام.
  • ماغنيسيوم: 85 ميليغرام.
  • كوليسترول: 0 ميليغرام.
  • بوتاسيوم: 220 ميليغرام.
  • سكر: 10 غرام.

العناصر الغذائية في الصبار

ألواح الصبار وفواكهه تحتوي على الكثير من الفيتامينات والعناصر الغذائية، والكثير من الخصائص المضادة للالتهابات التي تحمي الجسم من الأمراض، وهذا يضمن:

  • فيتامين C.
  • فيتامين A.
  • بوتاسيوم.
  • كالسيوم.
  • منغنيز.
  • نحاس.
  • حديد.
  • أحماض أوميغا 3

فوائد الصبار, التين الشوكي

منذ قديم الزمن والعصور، استخدم الصبار في مجالات شتى ومتعددة، بسبب احتواءه على الكثير من المواد المغذية التي تفيد وتهم الجسم والصحة. [2]

خفض مستوى الكوليسترول

  • يحتوي الصبار على نسبة عالية من الألياف.
  • ويساعد ذلك في خفض مستوى الكوليسترول في الدَّم.

تنظيم مستوى السكر

  • ارتفاع مستوى السكر في الدَّم قد يكون علامة على عدة أمراض خطيرة، كالسكري أو أمراض القلب.
  • بعض الدراسات ذكرت أن مستوى السكر في الأشخاص الذين يتناولون الصبار بانتظام لديهم نسبة سكر أقل من الشخاص الآخرين.
  • المزيد من الدراسات بحاجة لإن تجرى لمعرفة السبب.

تعزيز الجهاز المناعي

  • الصبار والتين الشوكي مصدر مثالي لفيتامين C.
  • وهو فيتامين شديد الأهمية لتعزيز قوة الجهاز المناعي.
  • جرعة منتظمة من فيتامين C يوميًا تساعد في زيادة إنتاج خلايا الدَّم البيضاء.
  • فيساعد ذلك في محاربة العدوى والفيروسات.

تحسين عمل الجهاز الهضمي

  • يحتوي الصبار على البيتالاين والبوتاسيوم، وهما عناصر مهمة للجهاز الهضمي.
  • البوتاسيوم يساعد الجسد في امتصاص الغذاء.
  • في حين أن البيتالاين يؤدي دور مضاد للالتهابات ويحمي قنوات الجهاز الهضمي.

كيفية تناول الصبار التين الشوكي

طريقة تناول الصبار الوحيدة الأقل احتواء على الدهون والسعرات الحرارية والكوليسترول، هي عبر تناوله مباشرة بعد تقشيره، دون أي إضافات أخرى تغير القيمة الغذائية فيه، مثل قليه في الزيت، الزبدة وتناوله مع الملح.

  • عصير الصبار التين الشوكي يستخدم بكثرة في إعداد أنواع مختلفة من المربى، الحلويات والعصير.
  • ويمكن أن يخلط مع أنواع عصير أخرى كالأناناس، البرتقال أو الغريب فروت.

طريقة تحضير الصبار

  • إن كنت ترغب في تناول الصبار، لا شيء يمنعك من ذلك. أحضر قفازات سميكة وارتدي أكمام طويلة.
  • ضع التين الشوكي في الماء، هذا يقلل من كمية الأشواك في القشرة.
  • باستخدام سكين حاد، اصنع شق طويل على طول الحبة، ثم افتحه وأزله وأخرج الفاكهة.
  • يمكنك تناولها مباشرة، دون أي إضافات.
  • لكن نصائح المجربين تقول ألا تتناولها على معدة فارغة لإنه قد يسبب الإمساك الشديد.
  • كما يفضل أن تشرب الكثير من الماء بعد أكله.
  • إن كنت ترغب في تناوله بطرق أخرى، يمكنك تقطيعه إلى شرائح أو مكعبات صغيرة وطبخه.
  • عند غلي التين الشوكي يزيل القوام اللزج للفاكهة.
  • في حين أن تحميصه يعطي طعم فريد ولاذع.

فوائد عصير الصبار

عصير الصبار له من الفوائد التي لا تحصى، عرف العصير أول مرة في أستراليا قبل أن ينتشر إلى باقي أنحاء العالم، ويعتقد المؤرخون أنه استخدم في أطباق الطعام المختلفة لألاف السنين السابقة. [3]

يحتوي العصير على نسبة عالية من فيتامين C وB، كما الحديد، الكالسيوم، ماغنيسيوم وغيره من المغذيات النباتية والقليل جدا من السعرات الحرارية، وقد يتطلب إعداده المزيد من الجهد مقارنة بأنواع العصير الأخرى، لكن الطعم اللذيذ والفوائد الصحية تستحق كل الجهد المبذول، قد تجد أنواع مختلفة من عصير الصبار في الأسواق التجارية لكنها تحتوي الكثير من السكر والمواد الحافظة. لذلك فإن صنعه في المنزل أفضل خيار لك لشربه بطعم لذيذ وفوائد عدة.

  • يساعد في خفض الوزن.
  • يحسن عمل الجهاز الهضمي.
  • ينظم مستوى السكر لدى مرضى السكر.
  • قد يحتوي خصائص تقي من السرطان.
  • يخفض من ضغط الدم.
  • خصائص مضادة للالتهابات.
  • يقلل من آلام الدورة الشهرية.
  • يحسن المزاج ويقلل التوتر.

طريقة عمل عصير الصبار

تحتاج إلى:

  • لوحين من الصبار، أو 2 إلى 3 حبات تين شوكي.
  • كوب من ماء جوز الهند.
  • 2 برتقال.
  • 1 ليمون.

الطريقة

  • لصنع عصير الصبار، أزل كل الأشواك من الألواح.
  • أحضر قدر كبير به ماء مغلي، وضع فيها لوحي الصبار.
  • اتركه ينقع في الماء الساخن حتى 5 دقائق، سيفرز اللوحين عصيرهما.
  • أزل القشرة بحرص، واتركه يبرد.
  • أزل الصبار، الغشاء الشفاف وضعه في الخلاط.
  • أضف عصير البرتقال والليمون وماء جوز الهند، واخفقه جيدًا.
  • بعدها أحضر قطعه قماش نظيفة، وقم بتصفية العصير من خلالها.
  • بعدها ضعه في الثلاجة، واشربه باردًا منعشًا.

أضرار عصير الصبار

عصير الصبار قد يكون إضافة مذهلة إلى نظامك الغذائي، لكن هناك احتمال ضئيل لبعض الأضرار الجانبية التي يمكن أن يسببها العصير، قبل أن تشرب وتدمن على هذا العصير الغني بالفوائد الصحية، من المهم أن تتحدث مع طبيبك عن بعض الأضرار الجانبية الممكنة التي يمكن أن يسببها، مثل:

  • مرضى السكري الملتزمين بالدواء، أو من يعانوا انخفاض السكر الدائم، قد يكون شرب عصير الصبار خطر قليلا على صحتهم، بسبب مميزته في خفض مستوى السكر في الدم.
  • قد تظهر بعض الأعراض على من لم يعتد جسمه على عصير الصبار، كالغثيان، الإسهال، المغص، غازات وغيرها من اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • بعض الخبراء ينصحون بعدم تناول العصير قبل الدواء، لأنه قد يمنع استفادة الجسم من الدواء، خاصة لمرضى الكلى، الكبد أو البنكرياس.

ختامًا، قد تبدو ثمرة الصبار أو التين الشوكي مخيفة في بادئ الأمر، لكنها تخفي خلف أشواكها الحادة كنزًا مهمًا وغاليًا يستحق اكتشافه، بسبب غناها بالعناصر الغذائية المهمة التي تفيد صحة الجسم فإنها استعملت منذ قديم الزمن في الطعام كمكون أساسي ومهم، ويصنع منه العصير اللذيذ والشهي، بعد معرفتك لذلك كله ألم يحن الوقت لتجربتها؟

المراجع

  1.  .↑fdc.nal.usda.gov-fdc-app.html-food-details-nutrients-FDC Published:4/1/2019
  2. webmd.com-diet-health-benefits-cactus-by WebMD Editorial Contributors
    Reviewed by Kathleen M. Zelman, RD, LD, MPH on February 17, 2023-What Is Cactus Fruit?
  3. organicfacts.net-cactus-juice-by John Staughton (BASc, BFA) last updated – July 30, 2021 Medically reviewed by Vanessa Voltolina (MS, RD)-Cactus Juice: Benefits, Recipe & Side Effects
Visited 1 times, 1 visit(s) today