علي ابن ابي طالب

You are currently viewing علي ابن ابي طالب
Ali bin Abi Talib is the cousin and son-in-law of the Prophet Muhammad, may God bless him and grant him peace

علي بن أبي طالب هو ابن عم النبي محمد صلى الله عليه وسلم وصهره، ورابع الخلفاء الراشدين عند السنة وأحد العشرة المبشرين بالجنة وأوّل الأئمّة عند الشيعة. ولد في مكة المكرمة في 13 رجب 23 قبل الهجرة، وتوفي في الكوفة في 21 رمضان 40 هـ123

ولادة علي بن أبي طالب ونشأته

يوجد العديد من الروايات التي تحدد سنة ولادة علي بن أبي طالب – رضي الله عنه -، ومنها: روى ابن إسحاق أنه ولد قبل البعثة بعشر سنوات، وهو ما اعتبره ابن حجر العسقلاني الأكثر احتمالًا. وروى الحسن البصري أنه ولد قبل البعثة بخمسة عشر أو ستة عشر عامًا. وروى محمد بن علي الباقر بن محمد الصادق أنه ولد قبل البعثة بخمس سنوات، وروى آخر أنه ولد داخل الكعبة. وقال الحاكم إن هناك تقارير متكررة عن ولادة علي داخل الكعبة. وقد اعتنى النبي – صلى الله عليه وسلم – بعلي بعد أن ضربت القريش أزمة شديدة في عام واحد، نتيجة لها تضرر الناس. وكان لأبي طالب العديد من الأولاد، فجاء النبي إليه مع العباس. وكان من المفترض أن يرعى كل منهما واحدًا من أولاده، حتى يتمكنوا من تخفيف معاناته. ورعى العباس جعفرًا، ورعى النبي عليًا، الذي آمن به بعد بعثته.

إسلام علي بن أبي طالب

ذكر ابن إسحاق أن علي بن أبي طالب دخل على النبي – صلى الله عليه وسلم – مرة وهو يصلي مع خديجة – رضي الله عنها – وسأله عن طبيعة هذا العبادة، فشرح له أنها واحدة من طقوس الدين الذي اختاره الله لعباده، والذي بعث به رسوله. عرض عليه الإيمان برسالته؛ وبتوحيد الله ونفي الأصنام، تردد علي في قبوله، وأراد استشارة والده في ذلك. لم يرغب النبي في انتشار أخبار الدعوة قبل أن يعلنها هو نفسه، فاختار علي بين الإسلام، أو إبقاء المسألة سرية وعدم إخبار أحد بها. قضى علي تلك الليلة يفكر في مسألة الدعوة حتى جاء الإيمان إلى قلبه، فذهب إلى النبي – صلى الله عليه وسلم – يطلب منه أن يعيد له ما دعاه إليه في المرة الأولى. وكرر النبي له الشهادتين بالإيمان ونفي اللات والعزى، فسلم علي، ونطق الشهادتين، وظل صامتًا في إيمانه؛ خوفًا من أبي طالب. هناك العديد من الأقوال حول عمر علي – رضي الله عنه – عندما اعتنق الإسلام، كما يلي: عندما كان عمره ثمانية أعوام، كما روى عروة. 

وقيل إنه كان في الرابعة عشرة من عمره، كما روى جرير عن المغيرة. ذكر الحسن بن زيد بن الحسن أنه كان في التاسعة من عمره عندما اعتنق الإسلام. ومن المثبت على سلطان ابن عباس أنه كان أول من اعتنق الإسلام. حيث كان يخفي إيمانه خوفًا من والده، في حين أظهر بعضهم إسلامهم وأعلنوه، مثل أبو بكر الصديق – رضي الله عنه

المراجع

  1.  .↑worldhistory.org/Ali_ibn_Abi_Talib/
  2. britannica.com/biography/Ali-Muslim-caliph-
Visited 1 times, 1 visit(s) today