الحشّاشون

You are currently viewing الحشّاشون

الحشاشون، المعروفون أيضًا باسم الإسماعيليين النزاريين، كانوا مجموعة مهرطقة من المسلمين الشيعة الذين امتلكوا سلطة كبيرة في بلاد فارس وسوريا منذ القرن الحادي عشر الميلادي حتى هزيمتهم في نهاية المطاف على يد المغول في منتصف القرن الثالث عشر الميلادي. دعونا نتعمق في تاريخهم المثير للاهتمام:

  •  الأصول والاسم:
    – كان الحشاشون فرعاً من الطائفة الشيعية الإسماعيلية.
    – اسمهم “القتلة” مشتق من المصطلح العربي “حشيشي” (يعني “آكل الحشيش”). أطلق عليهم أعداؤهم هذا الاسم بسبب زعمهم باستخدامهم للحشيش قبل قيامهم بمهام الاغتيال.
    – كان أسلوب عملهم الرئيسي هو قتل المعارضين السياسيين أو الدينيين.
  •  التكتيكات والسمعة:
    – كان القتلة معروفين باستراتيجيتهم المتمثلة في الاغتيالات المستهدفة. وكانوا يستهدفون شخصيات المعارضة ويقصونهم، غالبًا في فرق تحمل السكاكين.
    – تم تنفيذ الاغتيالات في بعض الأحيان في أماكن مزدحمة لتعظيم الأثر السياسي والديني.
    – أدى تعاطيهم للمخدرات (الحشيش) قبل المهمات إلى التكهنات حول قدراتهم غير العادية واستعدادهم للموت من أجل قضيتهم. ومع ذلك، لا يزال من غير الواضح ما إذا كان هذا تصويرًا واقعيًا أم خياليًا.
  •  المعتقدات الهرطقة:
    – كان الحشاشون جزءاً من الفرع الإسماعيلي للمسلم الشيعي.
    – كانوا يؤمنون بقرب وصول المهدي “المهتدي” الذي سيعيد السلام والعدالة.
    – كان ينظر إلى القتلة على43ث أنهم زنادقة من قبل الجماعات الإسلامية الأخرى، بما في ذلك المسلمين الشيعة والسنة.
  •  الإرث:
    – على الرغم من سقوطهم في نهاية المطاف، لا يزال الإسماعيليون النزاريون موجودين كفرع من الإسلام.
    – ولا يزال تأثيرهم في التاريخ، وخاصة خلال الحروب الصليبية، كبيرا، وما زال اسمهم يثير الفضول والانبهار.

باختصار، كان الحشاشون طائفة متطرفة استخدمت القتل كسلاح سياسي، تاركة بصمة لا تمحى على المشهد التاريخي في الشرق الأوسط.

مصادر:

  1. The Assassins
  2. الحشّاشون.. القصة الكاملة لأكثر الفرق دموية في التاريخ الإسلامي
Visited 1 times, 1 visit(s) today