أنواع حبوب منع الحمل

You are currently viewing أنواع حبوب منع الحمل

 أنواع حبوب منع الحمل، الكثير من النساء يرغبن في تنظيم النسل عبر تناول الحبوب المانعة للحمل، لكن الوسائل الآمنة قليلة لذلك يبحثن عن الأنواع الآمنة على صحة أجسادهن دون التسبب بأي أعراض محفوفة بالخطر أو أي آثار جانبية، سنتعرف على أنواع حبوب منع الحمل، وكيفية عملها والطرق أمنة لأخذها في هذا المقال.

حبوب منع الحمل

  • حبوب منع الحمل هي حبوب تؤخذ عبر الفم تمنع حدوث الحمل، وهي واحدة من طرق عدة لتنظيم النسل.
  • حبوب منع الحمل الفموية هي مستحضرات هرمونية قد تحتوي على خليط من هرمون الأستروجين (estrogen) والبروجستين (progestin) أو البروجستين لوحده.
  • الخليط بين الهرمونين الإثنين يمنع حدوث الحمل عبر تثبيط إفراز هرمون luteinizing hormone (LH) وfollicle stimulating hormone (FSH) من الغدة النخامية (pituitary gland) الواقعة في الدماغ.
  • هرموني LH وFSH يؤديان دورًا مهمُا في تطوير البويضة وتجهيز جدار الرحم لزراعة البويضة داخله.
  • هرمون البروجستين يجعل المخاط المحيط بالبويضة كثيف، ما يصعب دخول الحيوان المنوي للبويضة لتلقيحها.

أنواع حبوب منع الحمل

المصطلح الشائع والمتداول لحبوب منع الحمل هو مصطلح الحبوب (The Pill)، هناك نوعين من حبوب منع الحمل:

  • نوع مركب من البروجستين (progestin) والإستروجين(estrogen).
  •  ونوع يحتوي على البروجستين فقط.
  • النوعين مصنوعان من هرمونات شبيهه بالهرمونات التي يفرزها رحم المرأة.
  • كلا النوعين يتطلبان إشراف طبي قبل تناولها ووصفة طبية لصرفها، وكلاهما يمنعان الحمل. [1]

حبوب البروجستين فقط

تسمى أيضًا بالحبوب الصغيرة (Progestin-Only Pills (mini-pills)) الحبوب التي تحتوي فقط البروجستين ولا تحتوي على الأستروجين هي الأكثر ملائمة للنساء المرضعات، لأن هرمون الأستروجين يقلل إنتاج حليب الرضاعة.

  • وهو إلى ذلك مناسب للنساء اللاتي يعانين حالات صحية تمنعهن عن أدوية منع الحمل المركبة، مثل مرضى الصداع النصفي وأمراض القلب.
  • كما أنها لا تسبب أي أعراض جانبية تتعلق بهرمون الأستروجين مثل الغثيان والصداع.
  • تعمل الحبوب على منع الحمل عبر زيادة سماكة مخاط عنق الرحم ما يمنع الحيوان المنوي من الدخول.
  • الدواء لا يمنع حدوث عملية التلقيح بسبب عدم احتواءه على الأستروجين.

الحبوب المركبة

عند ذكر حبوب منع الحمل فإن أول ما يتبادر للذهن هي حبوب منع الحمل المركبة (Combination Pills) التي تحتوي الأستروجين والبروجيستين، وتصنف إلى أحادي، ثنائي وثلاثي الطور اعتمادًا على تركيز نسبة الهرمونات خلال الثلاث أسابيع الأولى من الدورة الشهرية وما بعدها.

  • تعمل هذه الحبوب عبر منع عملية التبويض (إفراز البويضة الناتجة من رحم المرأة).
  • الحبوب المركبة تضعف بطانة الرحم، كما تزيد من سماكة المخاط فيه ما يمنع الحيوان المنوي من دخول الرحم.

هناك ثلاث أنواع من حبوب منع الحمل المركبة، يشار إليها بالتالي:

  • أحادي الطور (monophasic): توفر ذات الكَمّيَّة من الهرمونين يوميًا.
  • ثنائي الطور (biphasic): حبوب توفر ذات الكَمّيَّة من الأستروجين يوميًا لأول 21 يوم من الدورة، وخلال النصف الثاني من الدورة ترتفع نسبة الهرمونين لتسمح بتساقط طبيعي لبطانة الرحم.
  • ثلاثي الطور (triphasic): يوفر تركيز ثابت أو متغير من الأستروجين وتركيز مختلف من البروجستين خلال الدورة.
  • لا يوجد أي دليل على أن ثنائي أو ثلاثي الطور أكثر أمانًا أو كفاءة من أحادي الطور في منع الحمل، أو العكس من ذلك.

حبوب منع الحمل الطارئة

حبوب منع الحمل الطارئة (Emergency contraceptive pills (ECP)) لا يقصد استخدامها بكثرة كباقي الأنواع، هذه الحبوب صممت لمنع الحمل بعد الجنس غير المحمي (عند فشل حبوب منع الحمل الأخرى أو عدم أخذ أي أدوية أخرى).

  • تؤخذ حبة واحدة فقط بما يسمى الخطة B لمنع الحمل، وتحتوي على البروجستين ليفونورجيستريل (progestin levonorgestrel).
  • ما يميز هذه الحبوب تقليلها لفرصة حدوث الحمل في حال حدوث أي من الحالات الطارئة، مثل نسيان أخذ حبوب منع الحمل، أو فشل وسائل الحماية أو حالات الاغتصاب.
  • لكن عيبها هو الوقت، يجب أخذ هذه الحبوب خلال 120 ساعة أو أقل، وكلما كان الوقت مبكرًا كلما كان أكثر فعالية.

أي أنواع حبوب منع الحمل أفضل؟

  • الحبوب أحادية الطور تعمل بكفاءة في منع الحمل، أكثر من ثنائية وثلاثية الطور الأغلى ثمنا.
  • أحادية الطور قليلة الأستروجين تقلل من ألم الثدي لكنها تزيد من حدوث النزيف.
  • جميع أنواع الحبوب المركبة تعطي نتائج أكثر فعالية من الحبوب غير المركبة أو ما تسمى بالحبوب الصغيرة.
  • لكن الحبوب الصغيرة التي تحتوي على البروجستين فقط، هي الخِيار الأفضل للنساء المرضعات أو اللاتي يعانين مشاكل صحية تمنعهن من أخذ الحبوب المركبة.

الطريقة الآمنة لأخذ حبوب منع الحمل

أغلب حبوب منع الحمل تأتي بتعليمات سهلة الاستعمال على حسب أيام الأسبوع أو أرقام متتابعة مع جدول لمتابعة الأيام أو الأرقام.

  • على سبيل المثال، بعض الموزعات تحدد يوم الأحد الأول بعد الدورة الشهرية، بذلك فإن أو يوم أحد يأتي بعد بَدْء الدورة الشهرية هو بداية أخذ الدواء، إن بدأت الدورة يوم لأول، فأول يوم لبدء أخذ الدواء هو هذا اليوم.
  • للأدوية التي تتبع نظام الأرقام، إن كانت الخانة الأولى رَقْم 1 فإنها تؤخذ في اليوم الأول من الدورة الشهرية، إن كان الرَّقْم 2 فإنها تؤخذ في اليوم الثاني.
  • بعض الأنواع تؤخذ في اليوم الخامس، تحسب النساء من اليوم الأول من الدورة الشهرية إلى اليوم الخامس وتؤخذ أول حبة دواء ثم يؤخذ يوميًا.
  • أغلب الحبوب تكون ل 21 يوم أو 28 يوم، إن كانت ل 21 يوم تؤخذ يوميًا يأتي بعدها 7 أيام الدورة لا يؤخذ خلالها أي حبوب منع حمل، ثم تعاد الكرة.
  • الحبوب ل 28 يوم، تتضمن أدوية تؤخذ ل 21 يوم متتالية، تتبع بأيام الدورة الشهرية السبعة التي يؤخذ خلالها حبوب وهمية لا تحتوي على دواء.
  • المرأة التي تؤخذ حبوب منع الحمل يجب أن تؤخذ وسائل إضافية لمنع الحمل في الأيام السبعة الأولى.
  • في حال نسيان أخذ حبة واحد، يمكن حدوث الحمل.
  • يجب تناول الحبوب فورا عند نسيان تناوله.
  • أما في حال نسيان تناول أكثر من حبة لأكثر من يوم يجب استشارة الطبيب لمعرفة كيفية التصرف. [2]

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

هناك العديد من الآثار الجانبية المسجلة لحبوب منع الحمل، مع أنّ قد لا تبدو شديدة الْخَطَر إلا أن بعضها يمكن أن يسبب مشكلات، من هذه الآثار:

  • تقرح أو تورم الثديين.
  • حدوث نزيف خفيف، أو بقع من الدَّم في مدّة بين الدورتين الشهريتين.
  • دورة شهرية خفيفة.
  • تغيرات في المِزَاج.
  • صداع خفيف.

حبوب منع الحمل الطارئة يمكن أن تسبب:

  • تغيرات في الدورة الشهرية.
  • دوار.
  • ألم في الثدي.
  • إرهاق.
  • ألم أسفل البطن.

الأعراض التالية قليلة الحدوث لكنها شديدة الخطر، إن واجهت المرأة أي من هذه الأعراض يجب أن تتواصل فورًا مع الطبيب أو الذَّهاب لغرفة الطوارئ، هذه الأعراض قد تكون مقدمة لحدوث مشكلات شديدة الْخَطَر مثل أمراض الكبد والمرارة، وخطر حدوث تجلطات دموية وجلطات قلبية وارتفاع ضغط الدَّم، هذه الأعراض:

  • ألم في البطن.
  • ألم في الصدر.
  • صداع شديد جدًا.
  • مشكلات في النظر (رؤية مزدوجة).
  • تورم وانتفاخ وألم في الساق والفخذ. [3]

موانع أخذ حبوب منع الحمل

بعض النساء لا يجب عليهن تناول حبوب منع الحمل لما يمكن أن تسبب خطر على حياتهن، النساء اللاتي يعانين المشكلات التالية يجب عليهن تجنب تناول الحبوب:

  • جلطات دموية.
  • ارتفاع ضغط الدَّم.
  • أي نوع من أنواع السرطان.
  • جُلْطَة قلبية.
  • أمراض الكبد.
  • أمراض المرارة.
  • نزيف الرحم غير مشخص.
  • مشكلات قلبية.
  • الصرع.
  • أمراض فقر الدَّم.
  • أمراض الكلى المزمنة.
  • المدخنات.
  • قبل الخضوع لجراحة.
  • الشك في وجود حمل.
  • الوزن الزائد.
  • أي نوع من أنواع الصداع.
  • مرضى السكري غير المنتظم.

مضاعفات حبوب منع الحمل

في حال مواجهة أي هذه الأعراض التالية يجب التوجه إلى الطبيب فورًا:

  • تأخر الدورة الشهرية.
  • ألم بطن شديد جدا.
  • قصر التنفس وألم في الصدر.
  • صداع شديد.
  • رؤية مزدوجة.
  • ألم شديد في القدمين أو الذراعين. [4]

حبوب منع الحمل الفموية توصف لمنع حدوث الحمل ويوجد منها أنواع مختلفة، يمكن أن توصف لتقليل ألم تقلصات الدورة الشهرية أو منع الأنيميا، وتختلف الآثار الجانبية للدواء عند كل امرأة، لذلك يجب استشارة الطبيب مباشرة عند حدوث أي أعراض تسبب ألم شديد.

المراجع

  1.  .↑ emedexpert.com-classes-birth-control-types-by eMedExpert staff
    Medical references reviewed: August 2018-Progestin-Only Pills (mini-pills)
  2. medicinenet.com-oral_contraceptives_birth_control_pills-Medical Author: Melissa Conrad Stöppler, MD Medical and Pharmacy Editor: Jay W. Marks, MD-Medically Reviewed on 6/29/2022-What are birth control pills, and what are they used for?
  3. webmd.com-sex-birth-control-birth-control-pills-by Neha Pathak, MD on January 04, 2023-How Do Birth Control Pills Work?
  4. medindia.net-patients-patientinfo-birthcontrolpills_warning-by Dr. Sangamithra, MBBS | Medically Reviewed by Dr. Ramya Ananthakrishnan, MD, Dr. Simi Paknikar on Jul 27, 2020
Visited 1 times, 1 visit(s) today