أعراض الغدة الدرقية

  • Post author:
  • Post published:فبراير 8, 2023
  • Post category:صحة
  • Reading time:8 mins read
You are currently viewing أعراض الغدة الدرقية

 يشعر العديد من الأشخاص بأعراض مرضية مختلفة لا يستطيع تفسير سببها، أو يخطأ بظنها أعراض لأمراض أخرى، لكن ما يجهله أنها إشارات يرسلها له عقله ليخبره بوجود مشكلة تعانيها الغدة الدرقية أحد أهم الغدد التي بداخله، ما هي الغدة الدرقية؟ وما الأمراض التي قد تعانيها؟ وماهي أعراضها؟ هذا ما سنقدمه في مقال اليوم.

الغدة الدرقية

تتموقع الغدة الدرقية في الجهة الأمامية من الرقبة تمامًا أسفل تفاحة آدم وتشبه الفراشة في شكلها، وفي الحالة الطبيعية لها لا يمكن رؤيتها أو تحسسها، هي المسؤولة عن إنتاج الهرمونات التي تتحكم في عملية الأيض (التي تؤثر في كيفية استخدام الجسم للطاقة)، وذلك بإفرازها لهرمونين أساسيين هما هرمون الثيروكسين (thyroxine T4) وهرمون ثلاثي يود الثيرونين (triiodothyronineT3) ومن أجل إنتاج هذين الهرمونين يحتاج الجسم إلى كمية مناسبة من اليود، وهو عنصر كيميائي ضروري وجزء مهم من غذائنا ويوجد في مصادره الطبيعية في الأعشاب البحرية والأسماك، وملح الطعام البحري.

الهرمون الآخر التي تنتجه الدرقية هو الكالسيتونين (calcitonin) الذي تفرزه خلايا صغيرة تسمى خلايا C، وهو المتحكم في مستوى الكالسيوم والفوسفات في الدم.

  • الهرمونين الأساسيين يفرزان مباشرة إلى مجرى الدم لينتقلا إلى جميع خلايا الجسم لأداء وظائفهما، أغلب هرمون T4 يتحول إلى T3 داخل الأعضاء والأنسجة وهو الشكل النشط للهرمون.
  • الهرمونات تتحكم بمعدل عمليات الأيض في الجسم وتنظم وظائفه المختلفة، مثل التنفس، معدل نبض القلب، درجة حرارة الجسم، عملية الهضم وسرعة حرق السعرات الحرارية.
  • تكون كمية الهرمونات المفرزة من الغدة الدرقية منظمة من قِبل منطقة تحت المهاد (hypothalamus) في الدماغ.
  • التي ترسل اوامرها إلى الغدة النخامية (pituitary gland) في الدماغ لإنتاج هرمون محفز الغدة الدرقية (thyroid stimulating hormone (TSH)).
  • فيذهب TSH إلى الغدة الدرقية لأمرها بإنتاج الهرمونات.
  • ويتم افراز الهرمونات إلى الدم بمعرفة كمية الموجودة مسبقًا في الدم. [1]

وظائف هرمونات الغدة الدرقية

تفرز الغدة الدرقية هرمونين أساسيين T3 وT4، وهذان الهرمونان لهما دور مهم في كافة أنواع خلايا الجسم، فهما يؤديان دور مهم في:

  • التحكم في معدل عمليات الأيض.
  • وفي كيفية استخدام الجسد للدهون والكربوهيدرات.
  • كما يتحكمان في درجة حرارة الجسم.
  • ولهما تأثير في تنظيم نبض القلب.
  • ويتحكمان في كمية إنتاج الجسم للبروتين.

طريقة عمل هرمونات الغدة الدرقية

تدخل هرمونات الغدة الدرقية إلى الخلية عبر بروتينات ناقلة متواجدة على سطح الخلية، وفي الداخل يرتبط الهرمون مع مستقبله البروتيني الخاص ليتفاعل مع حمضه النووي، فيبدأ تأثير الهرمون في تنشيط أو تثبيط عمل الخلية. على سبيل المثال:

  • إحدى وظائف هرمونات الغدة الدرقية أن تزيد من قوة انقباض القلب.
  • يدخل الهرمون إلى داخل خلايا عضلة القلب ليرتبط مع البروتين الخاص في القلب بروتين الميوسين (myosin).
  • فينشط البعض من حمض الميوسين النووي في حين أن البعض الآخر يثبط عمله.
  • ويظهر الأثر في زيادة قوة انقباض عضلة القلب. [2]

أسباب مشاكل الغدة الدرقية

ضعف الغدة الدرقية يحدث عندما يتم إفراز الكثير جدًا من الهرمونات الدرقية إلى الدَّم، أو عند عدم إفراز الكَمّيَّة المناسبة، ويمكن أن يكون سببها:

  • اضطرابات الغدة الدرقية (primary thyroid disorders): مشاكل في الغدة الدرقية نفسها تسبب زيادة في إفراز الهرمونات أو قلة الإفراز.
  • اضرابات الدرقية المركزية (central thyroid disorders): مشاكل عصبية مركزية في الغدة النخامية في الدماغ، أو في منطقة تحت المهاد.
  • يعد نقص اليود في الجسم هو السبب الأكثر انتشارا لضعف الغدة الدرقية.
  • والإصابة بالأمراض المناعية (autoimmune disease) هي المسبب الثاني للمرض، وهي حالة مرضية حيث يهاجم الجهاز المناعي الغدة الدرقية دون سبب، ما يؤذيها ويضعف عملها.

قصور الغدة الدرقية

يحدث قصور الغدة الدرقية عندما لا تفرز الغدة ما يكفي من الهرمونات لأداء الوظائف الحيوية، بصورة عامة فإن أجسادنا تمر بالتغيرات الهرمونية يوميًا أو ما يسمى بتقلب المزاج، لكن ما يحدث في حالة قصور الغدة الدرقية هو انخفاض كبير في المزاج وكسل عام على الجسم بصورة يمكن أن تنذر بالخطر، على أية حال فإن أعراض قصور الغدة تظهر ببطىء على مدى السنوات وقد لا تلاحظ بسبب الاختلاط بالاعتقاد أنها تغيرات طبيعية.

أعراض قصور الغدة الدرقية

في البالغين

  • زيادة الوزن.
  • ألم وإرهاق.
  • الشعور بالبرد في الأجواء الحارة، والتحسس من برودة الشتاء.
  • الاكتئاب.
  • جفاف الجلد.
  • تساقط الشعر.
  • اضطرابات النوم.
  • صعوبة في التركيز.
  • آلام المفاصل.
  • ضعف العضلات.
  • الإمساك.
  • صوت أجش.
  • زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.
  • عند النساء، كثافة دم الدورة الشهرية.

في الرضع

يحدث قصور الغدة الدرقية غالبًا عند النساء وكبار السن، لكن في حالات نادرة قد يصاب الأطفال والرضع بقصور الغدة الدرقية، كأن يولدوا دون غدة درقية أو أنها لا تعمل جيدًا، وإن لم يتم تشخيص الحالة مبكرًا وعلاجها قد تؤدي إلى أعراض وإعاقات عقلية وجسدية

  • يرقان (Jaundice)، اصفرار في الجلد وبياض العين لدى الرضع.
  • كثرة الاختناق بالحليب.
  • وجه الرضيع سمين.
  • إمساك شديد.

عند المراهقين

أعراض قصور الغدة الدرقية عن الأطفال والمراهقين تشبه الأعراض لدى البالغين، بالإضافة إلى الأعراض التالية:

  • نمو ضعيف وقصر القامة.
  • تأخر البلوغ.
  • بطىء ردّات الفعل.
  • زيادة الوزن.
  • جلد خشن وجاف، وتساقط في الشعر وجفافه.
  • تقلصات العضلات.
  • تأخر التطور العقلي.
  • زيادة نزيف الدورة عن الفتيات.

أسباب قصور الغدة الدرقية

يمكن أن يصيب المرض العديد من الأشخاص، لكن ترتفع نسبة الإصابة لدى البعض دون الآخر، خاصة عند:

  • النساء فوق عمر الستين.
  • تاريخ عائلي مرضي.
  • الإصابة بالأمراض المناعية، مثل: التهاب المفاصل الروماتزمي والسكري النوع الأول.
  • تناول أدوية وعقاقير تؤثر في عمل الغدة الدرقية، تتضمن اليود والليثيوم.
  • إجراء عملية جراحية سابقة في الغدة.
  • تاريخ مسبق من التعرض للإشعاع في منطقة الرقبة وأعلى الصدر.
  • الحمل والولادة.
  • التهاب الغدة الدرقية هاشيموتو (Hashimoto’s Thyroiditis): هي حالة مرضية حيث يهاجم الجهاز المناعي في الجسم الغدة الدرقية ما يسبب القصور، يصيب النساء بنسبة أكبر من الرجال، ويمكن أن يكون سببها الاستعداد الجيني والتعرض لعوامل خارجية كالفيروسات.
  • اضطراب نسبة عنصر اليود: تحتاج الغدة الدرقية إلى اليود من أجل إنتاج وإفراز الهرمونات في الدم، لكن النسبة التي تحتاج هي نسبة دقيقة جدًا حيث إن نقص كمية اليود تسبب القصور، والزيادة في نسبته يمكن أن يسبب قصور الغدة أو أن يزيد حالتها سوءًا.
  • استئصال الغدة الدرقية: يخضع البعض لعملية استئصال الغدة الدرقية أو أجزاء منها، ما يسبب قصور أو توقف إفراز الهرمونات في الدم. النسبة الأكبر من الأشخاص المعرضين لهذا الإجراء هم:
  1.      مرضى سرطان الغدة الدرقية (thyroid cancer).
  2. مرضى تضخم الغدة الدرقية (goiter).
  3.   تكون عقيدات في الغدة الدرقية (thyroid nodules).
  4. مرض غريفز (Graves’ Disease) وهو مرض مناعي يسبب زيادة في إفراز الهرمونات، يمكن أن يعالج بإزالة الغدة.

تشخيص قصور الغدة الدرقية

عند ملاحظة وجود بعض من أعراض الغدة الدرقية السابق ذكرها، يجب التوجه للطبيب من أجل إجراء فحوصات معينة لتحديد مكان المشكلة وسببها وعلاجها، كفحص جسدي، وتحليل للدم والتصوير مغناطيسي.

  • إن ظهر في هذه الفحوصات ارتفاع نسبة الهرمون المحفز للدرقية (TSH) وانخفاض في نسبة هرمونات الغدة الدرقية T3 وT4، فهذا يعني وجود قصور في الغدة الدرقية.
  • بصورة عامة فإن علاج القصور في الغدة الدرقية ممكن وسهل السيطرة عليه، حيث إن تناول الأدوية الهرمونية قد يعالج الحالة ويقلل من أعراضها، لكن يجب الاستمرار في تناول الدواء مدى الحياة.
  • عدم علاج القصور وإهمال تناول الدواء يمكن أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات والمشكلات التي قد تهدد حياة المريض.
  • الأطفال المصابين بالقصور يمكن أن يمروا بأطوار النمو الطبيعية ما داموا ملتزمين بتناول العلاج في وقته.
  • ويجب أن يخضعوا لفحوصات دم عدة ومتكررة، للتأكد من أخذهم للدواء الصحيح المناسب لتقدمهم في العمر. [3]

فرط نشاط الغدة الدرقية

يحدث فرط نشاط الغدة الدرقية (Hyperthyroidism) عندما تفرز الغدة الدرقية الكثير من الهرمونات، فرط النشاط يزيد من معدل عمليات الأيض ويسرع حدوثها ما يسبب عدة أعراض مثل فقدان الوزن السريع، ارتجاف في اليد.

عدة علاجات ممكنة لعلاج فرط النشاط، كتناول أدوية مضادة لهرمون الدرقية من أجل تقليل افراز الهرمونات، وفي بعض الحالات الخطيرة يمكن إجراء عملية استئصال كلّي أو جزئي للغدة. وفي حالات أخرى، اعتمادًا على المسبب يمكن أن يشفى المريض لوحده. [4]

أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية

فرط نشاط الغدة قد يبدو شبيهًا بأعراض مرضية أخرى ما يجعل من الصعب تشخيصها، من أعراض الغدة الدرقية النشطة:

  • فقدان الوزن دون محاولة.
  • نبض قلب سريع (tachycardia).
  • عدم انتظام نبضات القلب (arrhythmia).
  • زيادة الشعور بالجوع.
  • التوتر، القلق والطبع المتهيج.
  • رجفة في اليدين والأصابع.
  • التعرق باستمرار.
  • تغيرات في الدورة الدموية.
  • تغيرات في الإخراج، زيادة في حركة الأمعاء.
  • تضخم الغدة الدرقية (goiter)، وتظهر كانتفاخ في أسفل الرقبة.
  • تعب وارهاق.
  • ضعف في العضلات.
  • اضطرابات النوم.
  • الجلد رطب ودافئ.
  • الشعر ناعم وكثيف.
  • مع التقدم في العمر، تكون الأعراض من الأصعب ملاحظتها، مثل الشعور بالتعب من ممارسة النشاطات اليومية الخفيفة.

أسباب فرط نشاط الغدة الدرقية.

تبدأ الأعراض نتيجة إصابة الجسد بأمراض أخرى تؤثر على عمل الغدة الدرقية ما يزيد من إنتاجها للهرمونات، من هذه الحالات التي تسبب فرط نشاط الغدة الدرقية:

  • مرض غريفز (Graves’ disease): مرض مناعي يتسبب في جعل الجهاز المناعي يهاجم الغدة الدرقية ما يزيد من نشاطها، وهو السبب الأكثر شيوعًا.
  • زيادة نشاط عقيلات الغدة الدرقية (Overactive thyroid nodules): هذه الحالة تسمى أيضًا بمرض بلامر (Plummer disease)، تحدث هذه الحالة عند وجود ورم حميد (thyroid adenoma) في الغدة يزيد إنتاج الهرمونات، ويكون الورم جزءًا من الغدة محاط ببقية أجزاء الغدة، ويشَكِّل عقد غير سرطانية تجعلها تبدو أكبر من الطبيعي.
  • التهاب الغدة الدرقية (Thyroiditis): في بعض الحالات يكون الالتهاب نتيجة أمراض مناعية، وفي حالات أخرى يكون السبب مجهول. الالتهاب يسبب زيادة في إنتاج الهرمونات المخزنة ما يؤدي إلى تسربها إلى الدم لتسبب أعراض فرط النشاط.

الأشخاص المعرضين لفرط نشاط الغدة الدرقية

  • من كان لهم تاريخ عائلي، خاصة مرض غريفز.
  • تاريخ مرضي ببعض الأمراض المزمنة، مثل فقر الدم الخبيث (pernicious anemia) أو قصور الغدة الكظرية (primary adrenal insufficiency).

مضاعفات فرط نشاط الغدة الدرقية

  • أمراض القلب: اضطراب نبضات القلب مثل الرجفان الأذيني ما يزيد من خطر الجلطات، وفشل القلب الاحتقاني (Congestive heart failure)، حيث لا يستطيع ضخ الدم الكافي لحاجة الجسم.
  • هشاشة العظام: كثرة هرمونات الدرقية في الجسم تصعب من عملية استفادة العظام والأسنان من الكالسيوم في الدم.
  • مشاكل في الرؤية: بعض مرضى فرط نشاط الدرقية خاصة المدخنين، يتطور لديهم أعراض ضعف النظر بسبب تأثير الهرمونات على العضلات المحيطة بالعين ما يسبب إضعافها، أعراض ضعف العين الدرقية  (thyroid eye disease):
  1.       انتفاخ العين.
  1. إحساس بوجود ذرات غبار في العين.
  2. الإحساس بضغط وألم في العين.
  3. انتفاخ أو تقلص وتراجع جفن العين.
  4. التهاب العين واحمراها.
  5. الحساسية تجاه الضوء.
  6. الرؤية المزدوجة.
  7. عدم علاج مشاكل العين الدرقي قد يسبب فقد النظر.
  • انتفاخ الجلد وتغير اللون: في بعض الحالات النادرة وعندما يكون المسبب مرض غريفز، يمكن أن يتغير لون الجلد وينتفخ.
  • تهيج الغدة الدرقية: إحدى المضاعفات النادرة التي ترفع من خطورة المرض وتسبب تسمم الغدة الدرقية، ويمكن أن يسبب أعراض تؤدي للوفاة، قد تظهر بعض أعراض تحتاج إلى تدخل طبي عاجل:
  1. حرارة عالية.
  2. سرعة نبض القلب.
  3. غثيان.
  4. تقيء.
  5. إسهال حاد.
  6. جفاف.
  7. هذيان.
  8. ارتباك.

عقيدات الغدة الدرقية

هي عقد تتكون في الغدة الدرقية يمكن رؤيتها في مقدمة الحلق، غالبًا لا تسبب أعراض لكن البعض يشتكي من شعوره بوجود نتوء في الرقبة، غالبًا فإن هذه العقيلات (Thyroid nodule) غير ضارة لكن بعضها قد يكون مسرطن وتحتاج علاج. [5]

  • العقيلات عادة ما تكون صغيرة الحجم أصغر من 1 سم لا يمكن أن تستشعر، أو أنها تكون عميقة في داخل الغدة، ويمكن أن تكون أكبر حجمًا ما يجعلها بارزة ويمكن الإحساس بها.
  • يمكن أن تكون عقيدة كيسيه أو عقيدة صلبة، تتكون نتيجة تراكم خلايا الغدة الدرقية وهي غير ضارة.
  • العقد الدرقية السرطانية هي نوع آخر من العقد الصلبة.
  • بعض العقيدات فعّالة وتؤدي وظيفتها في إنتاج الهرمونات الدرقية، وبعضها غير فعال.
  • في حال كانت العقيدات تؤثر في عمل الغدة الدرقية، فإنها قد تسبب أعراض مثل فرط نشاط الغدة الدرقية، أو قصور الغدة الدرقية.

أعراض عقيدات الغدة الدرقية

في أغلب الحالات فإن العقيدات لا تسبب أي أعراض وغير مؤذية،[6] وفي حالات أخرى تسبب أعراضًا تستدعي التدخل الطبي والفحوصات العاجلة، مثل:

  • ألم في الرقبة.
  • صعوبات في البلع.
  • صوت أجش.
  • انتفاخ في الرقبة.
  • زيادة مفاجئة في الوزن، أو فقدان الوزن المفاجئ والسريع.
  • زيادة وعدم انتظام ضربات القلب.
  • التوتر أو الشعور بالقلق.
  • ألم وإرهاق.
  • جفاف الجلد.
  • تورم في الوجه.

الأعراض تعتمد أيضًا على حجم العقد، فالغدة الدرقية تقع في منطقة الرقبة الأمامية بجانب القصبة الهوائية والحلق، ففي حال كانت العقد كبيرة الحجم يمكن أن تسبب ضغط ما تسبب أعراض مثل:

  • مشاكل وصعوبة في البلع.
  • إحساس بالحكة في الحلق.
  • صعوبة في التنفس.
  • وفي حالات نادرة، قد يشعر المريض بأن الألم ينتقل إلى الفك أو الأذن.

أسباب عقيدات الغدة الدرقية

الأسباب الحقيقية غير معروفة، لكن يمكن حصر بعض من الأسباب المتوقعة، كالتالي:

  • نقص عنصر اليود.
  • التهاب هاشيموتو الغدة الدرقية.
  • سرطان الغدة الدرقية.

علاج عقيدات الغدة الدرقية

  • يعتمد العلاج على نوع العقيدة وسببها، إن لاحظ الطبيب أن العقيدة صغيرة الحجم أو أنها شكلت ورم حميد، فإنه يقترح مراقبتها وإجراء التصوير التلفزيوني كل 6 أشهر.
  • إن كانت العقيدات كبيرة الحجم وسببت صعوبات التنفس والبلع، أو أنها أثرت في عمل الغدة الدرقية وإنتاجها للهرمونات، يلجأ الطبيب إلى إجراء جراحة استئصال العقيدات.
  • وفي حالة الشك بأنها عقيدات سرطانية، يخضع المريض لعملية استئصال وعلاج إشعاعي لإزالة الغدة وتدمير الخلايا الضارة.

ختامًا وبصورة عامة، فإن أعراض الغدة الدرقية من السهل الاختلاط بها على أنها أعراض لأمراض أخرى، أو الاعتقاد أنها مجرد تعب وإرهاق مرافق للتقدم في العمر، لذلك يعد أمرًا مهمًا المداومة على الفحوصات الروتينية السنوية للتأكد من تمام الصحة وتجنب المضاعفات الخطيرة.

Visited 1 times, 1 visit(s) today